آخر المواضيع


انت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء الضغط هنــا
الايميل:

العودة   منتدى 37 درجة > 37 درجة الطبي والتعلمي > المنتدى العلمي والثقافي

المنتدى العلمي والثقافي المواضيع العلمية والثقافية المميزة والمفيدة

إضافة رد
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-01-2011, 12:41 AM   رقم المشاركة : 1
برنسيسة كول
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية برنسيسة كول






افتراضي الفرق بين اللؤلؤ الطبيعي واللؤلؤ الزراعي واللؤلؤ الصناعي

بسم الله الرحمن الرحيم

قارن بين اللؤلؤ الطبيعي واللؤلؤ الزراعي واللؤلؤ الصناعي مالفرق بين اللؤلؤ الطبيعي والزراعي والصناعي الفرق بين اللؤلؤ الطبيعي واللؤلؤ الزراعي واللؤلؤ الصناعي




أشكال اللؤلؤ


إذا كان تصنيف اللؤلؤ من حيث الجودة يعتمد على عدد من الصفات أو المعايير ، فإن تصنيف اللؤلؤ من حيث الشكل يعتمد على شكل اللؤلؤ- أي الهيئة التي تكون عليها من حيث الشكل . وعلى هذا فإن الأشكال المعروفة هي :



البطن : شكل من أشكال اللؤلؤ ، وهو المتبقي في الطاسة الثانية ، وهو الأصغر من الرأس في الحجم . يسمى (قول – و – ه) فإذا كان شكل ( القول – و – ه) مفلطحاً قليلاً ، أو على شكل نصف كرة صار اسمه (بطن) – تشبيهاً ببطن الإنسان ، وقيل إن اللفظة من اللغة الإنجليزية ( Button ) أي ( زرارة )، على جانب تسميات أخرى هي : ( المدحرجة ) و(الزيتون) و(الغلامي) و(المضرس ) و (المزيز) و ( الشعيري) :



سجني : وهو البيضاوي من اللؤلؤ .



طيلي : ما كانت له قاعدة على شكل الطبل – وكذلك طبيلي ( مثل الكبسولة ).



تمبول- تنبول : اللؤلؤ الكمثري الشكل وجمعه تنابيل .



جالس – يالس : ما كانت له قاعدة يجلس عليها وهي تشبه الفص .



نيمرو : أشبه بالبطن ، ولها حفرة طبيعية صغيرة .



جامشاهي : أشبه بالضرس .



مجهولة : لؤلؤة بها قشور تزال منها بعد إخراجها ، والجمع مجاهيل .



حصيات قاصرة الماء : وعادة توضع في الماء حتى تصفو .



عدسي : على شكل حبة العدس .



جرست : على شكل الحصباه .



أم عوينة : إذا كانت بارزة من المحارة .



دانة حوري : اللؤلؤتان المتشابهتان في اللون والوزن .



اقعري : تشبه البطن ، ولكن أعلى منها .



فاضح : قاصرة التكوين .



مبحورة : وهي التي تسرب إليها ماء البحر .



كاووكي : من أنواع اللؤلؤ .



فوفلي : من أنواع اللؤلؤ ، وتكون جالس في صحن الصدفة .



جيون : والجمع جيونات وهي لفظة إنجليزية .



ربياتي : من أنواع اللؤلؤ .



النخجي : التي تشبه حبة الحمص .



فص : اللؤلؤ اللاصق بالمحارة .



الموري : تشبه مورة الصبار ( تمر هندي ) .



شِرين : بكسر الشين وجمعه شرينات ، وهي لفظة فارسية ومعناها الحسن والجمال .



قولوه : وجمعه قولوات .



بَدله : بفتح الباء وجمعه بدلات .



يكه : بفتح الياء وجمعه يكات ، وهي لفظة فارسية وأردية معناها واحد ( أيك ) .



كنبياتي : بكسر الكاف ، وجمعه كنبياتات .



فص : بفتح الفاء وجمعه إِفصوص بكسر الهمزة أو بضمها أحياناً ، والفص يطلق على اللؤلؤة اللاصقة في جدار المحارة ، يزيلها الأخصائيون .



رأس : بفتح الراء ، وجمعه رؤوس بضم الراء .



بَطن : بفتح الباء وجمعه إبطون ، ومن أنواعه نوع يدعى ( بطن الهند ) .



خشن : بفتح أوله أو كسره .



خشره : بفتح الخاء أو كسرها ، وجمعه مخاشر وهي أردأ أنواع اللؤلؤ ، وعادة ما تكون لاصقة بالجدار وغالباً ما تكون سوداء أو بنية اللون .



ربياني : أي تشبه الربيان .



البيض : أي تشبه البيض .



سحتيت : والجمع سحاتيت وهي صغار اللؤلؤ .



دَرُور : لآلئ صغيرة أصغر من السحتيت .



زراعة اللؤلُؤ

إن الفكرة التي راودت الياباني ميكوموتو والتي بدأت في 28 سبتمبر سنة 1895م لزراعة اللؤلؤ الصناعي أو الزراعي لم تؤت ثمارها إلا في عام 1912م ، وبعد أن مضت سنوات كان خوض التجارب قد أدى إلى نجاح ساحق ، لتقضي على حضارة الغوص في الخليج ، وهكذا استمر اليابانيون على نهجهم محافظين على أسرار زراعة اللؤلؤ التي ظلت حكراً عليهم .

واللؤلؤ الزراعي من جهة ، وظهور البترول من جهة أخرى كانا عاملين مهمين في اندثار حضارة الغوص في الخليج ، فإن أبناء الخليج في يومنا يسألون – لماذا انتهت صناعة الغوص ؟ ولماذا اندثرت تلك الحضارة ؟ أليس الإنتاج كان العمود الفقري للاقتصاد على سواحل الخليج ؟ ولماذا أصبح اللؤلؤ غير مرغوب فيه في منطقتنا ؟ وإذا كان كذلك فهو على نطاق محدود جداً ، وهل نحن فعلاً تخلفنا بحيث لم نستطع مواكبة التقنيات الجديدة لزراعة اللؤلؤ كما تفعل كثير من الدول في أستراليا و اليابان و أمريكا وغيرها في أماكن كثيرة في جزر متفرقة من العالم .

ولعلنا طبقنا المثل الذي ظهر في عصر البترول : ( وش لك بالبحر وأهواله وأرزاق الله على السيف ) وإذا كنا قد خلدنا إلى الدعة والراحة في فترة ما بعد البترول ، وهو ما يسمى عصر الطفرة ، إلا أننا يمكن أن نزرع لؤلؤاً ذا جودة عالية ، خصوصاً أن أجدادنا كانوا يملكون أسرار اللؤلؤ وأسرار البحر ، فهل علينا حمل رسالة الغوص وإكمال مسيرة البحث عن اللؤلؤ وإن كان زراعياً ؟ ، إن موروثنا تركناه برحيل أجدادنا بينما اليابانيون حافظوا عليه واعتبروه إرثاً عريقاً ! وبه اكتسحوا العالم !

وبما أن دول العالم الأخرى نافست اليابان كما في استراليا مثلاً ، إذ قاموا بأبحاث كثيرة لإنتاج لؤلؤ زراعي كبير ذي جودة عالية ، وفي نفس الوقت تفادوا عيوب التجربة اليابانية في تلفيات المحار ، إذ إنهم يتركون الصدفة (المحار) مزروعة لمدة سنتين وينظف كل أسبوع مرة واحدة لإزالة العوالق والطحالب وغيرها من الكائنات الإسفنجية التي يزخر بها البحر ، وهم بعد ذلك استطاعوا أن ينتجوا لآلئ عالية الجودة ، إذ يوضع في العقد الواحد 25 لؤلؤة تقدر قيمتها ب(350.000) ثلاثمائة وخمسين ألف دولار أمريكي ، وإن الآلاف من هذه العقود تباع في دول أوروبا وأمريكا ، ويبدو أنه لا يوجد من يغامر في وضع أسس جديدة لمزرعة بحرية لزراعة اللؤلؤ الصناعي ، فمشروع مثل هذا لابد أن يكون ذات يوم على ضفاف الخليج .

إن زراعة اللؤلؤ قضت على مهنة الغوص في دول الخليج العربي نظراً لتوفر اللؤلؤ الصناعي الذي ينافس اللؤلؤ الطبيعي في الجودة وبالتالي كثر العرض على الطلب فانفضت أسعار اللؤلؤ ، ولم يتمكن أهالي المنطقة من الاستمرار في هذه المهنة لعدم معرفتهم بأسرار زراعة اللؤلؤ ، والذي ليس صعباً علينا . ويعتقد قديماً أن اللؤلؤ يتكون من قطرات المطر ، وكما ذكر المسعودي في كتاب " مروج الذهب " : " ذكرنا كيفية تكوّن اللؤلؤ وتنازع الناس في تكونه ومن ذهب منهم إلى أن ذلك من المطر ومن ذهب إلى أن ذلك من غير المطر ، وصفه صدف اللؤلؤ العتيق منه الحديث الذي يسمى بالمحار والمعروف بالبلبل واللحم الذي في الصدف والشحم ، وهو حيوان يفزع على ما فيه من اللؤلؤ والدر خوفاً من الغاصة كخوف المرأة على ولدها من جسم غريب أو ذرة رمل أو ما شابه ذلك تدخل إلى المحارة فيتأذى الحيوان الرخو الذي يسكن داخل الصدفة ، فيدافع عن نفسه بأن يفرز مادة لؤلؤية تجعل ذلك الجسم الغريب أملس ناعماً مستديراً تقريباً حتى لا يؤذيه حيث يكسوه بطبقات من إفرازه فتتكون من جراء ذلك اللؤلؤة .

وبرزت فكرة زراعة اللؤلؤ بقيام الياباني (ميكوموتو) سنة 1895م ، باستخدام هذه المعلومات ، فقام بوضع مجسم غريب داخل المحارة فيقوم الحيوان فيها بالدفاع عن نفسه ويتكون اللؤلؤ ، وبدأ عهد اللؤلؤ الزراعي وأنشئت مزارع للمحار ، وتم عمل الأبحاث لإنتاج نوعيات جيدة من اللآلئ في أقصر وقت ممكن ، حيث إنه في الطبيعة تلزم خمسة أعوام كي تكون الرخوية لؤلؤة ، في حين يمكن بفضل التقنية الجديدة أن تحصل على النتيجة نفسها في عامين أو ثلاثة أعوام ، كما يمكن بواسطة التقنيات الجديدة القيام بتلقيح المحار الصغير للحصول على اللآلئ الفخمة . كما تم إنتاج المحار اللؤلؤي في مزارع اللؤلؤ حيث إن كل محارة تنتج ملايين البويضات ، فالمحار يبيض على امتداد العام .

والمحار لا يتغذى بصورة اصطناعية فهو يحتاج فقط إلى مساحة كبيرة ، وغذاؤه الطبيعي الرئيسي هو علق البحر النباتي .

أما عن طريقة زراعة اللؤلؤ في المحار فتتم كما يلي :

يتم إدخال كرة من عرق اللؤلؤ إلى جيب الصدفة ، وعرق اللؤلؤ هذا مقطوع بصورة حصرية من صدفة ، ويلزم بادئ ذي بدء عمل دقيق لتحضير المحارة وفتحها من دون إحداث أي رض ، وتركيز مسند لها ، ويجب أن ترتاح الرخوية على مدى ساعات ، ثم يتم إجراء جزء في الغدة التناسلية يسمح بإدخال النواة المغطاة مسبقاً إلى ثلاثة أرباعه بقطعة مأخوذة من مَحارة أخرى تتم التضحية بها ، وبعد إتمام هذه المرحلة يوضع المحار في سلال عمودية مدلاة على عمق عشرات الأمتار ، وتتم مراقبتها يومياً على مدى شهر للتحقق من أن الحيوان قد قبل التلقيح فعلاً ، وهناك 45% يرفض فيها التلقيح . وعندما تقبل المحارة النواة ، يلزمها عامان أو ثلاثة أعوام لتتكون اللؤلؤة ، وخلال هذه الفترة يمكن تقوية نمو قطر اللؤلؤة وتحسين لمعانها بفضل تقنيات ما زال مكتشفوها يحتفظون بأسرارها . ويمكن استخدام المحارة مرة أخرى عن طريق إدخال نواة لها ذات القطر للؤلؤة المستخرجة . وهذا التلقيح يمكن أن يتم ضمن الشروط نفسها مرة ثانية إذا كانت المَحَّارة تتمتع بصحة جيدة ، وبين تدخل وآخر يجب احترام مهلة 18 شهراً كحد أدنى ، والمَحارة القوية يمكن أن تعيش حتى 30 سنة .

hgtvr fdk hggcgc hg'fdud ,hggcgc hg.vhud hgwkhud hg.vhud hgwkhud hgtvr

 

منتدى 37 درجة



آخر مواضيعي

0 خلفيات بلاك بيري اتحاديه
0 خلفيات بلاك بيري رومانسيه جدا حب 2011
0 خلفيات بلاك بيري حب وعشق 2011
0 فساتين حمل فخمه الفنانات نانسي عجرم
0 فساتين حمل 2011 سهره ناعمه 2011 للمحجبات 2011
0 فيسات البلاك بيري للمسن ماسنجر الاصلية كبيره
0 رموز ضحك للمسن متحركه

  رد مع اقتباس

إضافة رد
المواضيع المتشابهه للموضوع: الفرق بين اللؤلؤ الطبيعي واللؤلؤ الزراعي واللؤلؤ الصناعي
الفرق بين الساعه الخامسه صباحا والسابعه صباحا
الفرق بين النبي والرسول عليهم الصلاة والسلام باختصار


الكلمات الدلالية (Tags)
اللؤلؤ, الزراعي, الصناعي, الفرق, الطبيعي, واللؤلؤ

جديد مواضيع قسم المنتدى العلمي والثقافي
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:30 AM.



المنتدى لايتبع اي جهه وكل مايكتب في المنتدى يمثل وجهة نظر كاتبة فقط

يمنع العلاقات بين الجنسين ونبرأ ذمتنا من ذالك واي مخالفة سوف نتخذ الاجراء المناسب

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.