آخر المواضيع


العودة   منتدى 37 درجة > 37 درجة العام > اخر الاخبار اليوم العاجلة

اخر الاخبار اليوم العاجلة متابعة واخبار يومية 1440 اخر ماينشر من اخبار في الصحف الالكترونية المحلية و العربية و العالمية 2019

إضافة رد
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-19-2019, 12:31 PM   رقم المشاركة : 1
الروح العذبة
وحـــشــتــيـني ’





افتراضي أب يحرق كتب ابنه قبل الاختبار ويقضي عليه تحت الدرج

بسم الله الرحمن الرحيم

أم وسام: حملته على كتفي للمستشفى دون علم بوفاته
أب يحرق كتب ابنه قبل الاختبار ويقضي عليه تحت الدرج
عبد الله زويد (ينبع)


يحرق كتب ابنه قبل الاختبار

لم تستطع «عكاظ» أن تلتقط كامل حديث والدة «وسام» الذي راح ضحية لطعنات والده التي كانت واحدة منها سددت في الجهة الأمامية من الرقبة أسفل الحنجرة، كافية لإزهاق روحه قبل أن يصل للمستشفى العام بينبع بين يدي والدته التي أفهمت من قبل العاملين هناك بأنه نقل إلى العناية المركزة رغم موته خوفا من تردي وضعها السيئ وهي تنتحب وتسقط من وقت لآخر على الأرض.
في البداية تحدثت والدة وسام (شربات) بصوت يتقطع بسبب البكاء من على سريرها في مستوصف ينبع الأهلي إثر تعرضها لانهيار بعد فقدها لابنها الوحيد، وقالت «حرمني من كل شيء» ثم توقفت، ليلتقط شقيقها طرف الحديث ويوضح لـ«عكاظ» أن والد وسام كان يربطه بالسلاسل رغم أن الابن يعامل والده بلطف ويتردد عليه في منزله بشكل دائم من فترة لأخرى ليتناول معه الطعام. والدة وسام عادت لتكمل حديثها مشيرة إلى أن والده كان دائما يهددها وسبق أن نشرت قضيتها وخوفها من الترحيل وإبعادها عن أطفالها عبر «عكاظ» بتاريخ السبت 23 صفر 1429هـ. وأضافت: كنت أتوسل إليه أن يترك ابني الوحيد منذ فترة طويلة بعد اعتداءاته المتكررة عليه لأربيه مع أخواته، ولم أتوقع أن يقدم على قتله وأن أشاهد ابني مرميا في الصالة ووالده يردد بصوت عال «قتله بالسكين» ويتركني اتعب دون رحمة منه وافقد جميع الحلول لإنقاذه ولم أجد أمامي إلا حمله على كتفي والنزول به من الشقة محاولة إسعافه بعد أن لطخت دماؤه مدخل المنزل دون فائدة فقد سبقنا الموت إلى روحه الطاهرة. إلى هنا توقفت الأم المكلومة عن الحديث وبدأت في الصراخ داخل المستوصف الأهلي لنتركها في كومة الأحزان المحيطة بها مع بناتها الأربع اللاتي حاولن أن ينقلن كفالتها على أحداهن دون جدوى. توجهنا مع خال وسام «الوافد» إلى الشقة المستأجرة التي تحتضن الأسرة (الأم وبناتها الأربع) ليفهمنا بأنه يتحمل رعاية الآسرة من وقت طلاق أخته شربات من زوجها قبل خمس سنوات بعد أن حصلت على حكم شرعي بذلك.

أكبر أخوات وسام سوزان الأولى متوفقة دراسيا بالصف الثالث ثانوي، كذلك أختها الصغرى سوسن التي أكدت لـ«عكاظ» وهي تبكي بأنها تلقت مكالمة من والدها بعد قتله لوسام وسألته عن السبب ولم يجبها برد شاف واكتفى بقوله «قتلته لأنه زهقني».
وزادت بقولها: حاولت أختي الكبيرة «سوزان» كفالة أمي لكن النظام لم يسمح لها - حسب ما أفهمت - مؤكدة أنها وشقيقتها لا تزوران والدهما لأنه يسيء لهما بشكل دائم، وأكملت: حتى وسام رحمه الله لم يسلم من أذيته فقبل قتله قطع له كتبه المدرسية وقام بحرقها ودخل الاختبار دون أن يكون لديه كتب يذاكر منها كباقي أقرانه الطلاب.
وعاد خال وسام ليؤكد لنا من خلال صك شرعي زود الصحيفة بنسخة منه بأن أقارب طليق أخته من الدرجة الأولى شهدوا عليه داخل المحكمة وتم صرف النظر عن دعوى الحضانة التي يطالب بها لأمور ذكرت في الصك الشرعي (بتاريخ 29/ 4/1429هـ ورقم 35 /3 ) حيث ذكر به على لسان إحدى البنات بأن والدها يضرب والدتها أمامها بشكل دائم لذلك تضطر دائما للدخول في أحد الدواليب خوفا منه حتى أنها من شدة الخوف تبول على نفسها.
وطالب خال وسام من خلال «عكاظ» بسرعة إنهاء إجراءات الدفن وحضور الطبيب الشرعي من المدينة المنورة لكتابة التقرير الذي يسمح لنا بدفن ابننا رحمه الله.

الأب ارتدى زياً رياضياً وقصد المستشفى وراء ضحيته
وضعت الجهات الأمنية حراسة مشددة على منزل القاتل بعد أن أغلق جواله وتم البحث عنه في استراحة خاصة يملكها في مخططات المنح دون جدوى.
وكان الوالد القاتل قد هرب من موقع الجريمة واتجه إلى منزله بهدف تبديل ملابسه الملطخة بالدماء بلبس رياضي، ومن ثم اتجه بهدوء إلى المستشفى العام في ينبع ليتابع حالة ابنه.
وعند وصوله لاحظ رجل الأمن المتواجد بالمستشفى الارتباك عليه فسأله عن سبب حضوره للطوارئ ليفيده مباشرة ودون التفاف بأنه طعن ولده وحضر للاطمئنان عليه. وعلى الفور تحفظ رجل الأمن عليه وأبلغ الجهات الأمنية حيث تم القبض عليه دون أي مقاومة، وظل مع رجل الأمن داخل غرفة الحراسة.
وأنكر الأب بعد القبض عليه أنه تعمد قتل ولده بل كان حريصا على تربيته بالضرب بالعصا التي يحملها قبل حضوره إلى منزل والدته، وأشار إلى أنه وجد السكين مع ابنه قبل أيام واحتفظ بها.
ويثبت صك الطلاق (تحتفظ الصحيفة بنسخة منه) أن والدة وسام المولود في عام 1419هـ طلقت بتاريخ 13/6/1427هـ من والده الذي شارف على إنهاء العقد الخامس من عمره ويعمل في بريد ينبع. والمفارقة العجيبة أن أحد شهود الطلاق قام بإزهاق روح زوجته أمام أطفالها قبل سنوات في محافظة قريبة من ينبع ولا يزال بانتظار الحكم الشرعي.


 

منتدى 37 درجة



آخر مواضيعي

0 حقائق عن الزنديق حمزه كاشغري ورد العلماء عليه
0 أصر على الاختبار بعد وفاة أبيه بساعة ونصف
0 أب يحرق كتب ابنه قبل الاختبار ويقضي عليه تحت الدرج
0 ريما نواوي.. فتاة سعودية رحلت بعد أن نشرت الأمل بين مرضى السرطان
0 حلقة برنامج يا هلا حريق جدة وسلامة المنشآت التعليمية
0 أحد الثوار: نحن من قطعنا أصابع سيف الإسلام التي هدد بها الليبيين
0 براعم الوطن , حريق براعم الوطن , حريق مدرسة براعم ,أسباب حريق مدرسة براعم الوطن

  رد مع اقتباس
قديم 01-19-2019, 06:38 PM   رقم المشاركة : 3
Raowih
عضو جديد
 
الصورة الرمزية Raowih
افتراضي رد: أب يحرق كتب ابنه قبل الاختبار ويقضي عليه تحت الدرج

بسم الله الرحمن الرحيم

حسبي الله ونعم الوكيل وين يروح من الله

من جد شي مبكي
نقل موفق عزيزتي

 

منتدى 37 درجة

آخر مواضيعي

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الاختبار, الجرح, ابوه, يحرق, عليه, ويقضي

جديد مواضيع قسم اخر الاخبار اليوم العاجلة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:35 PM.



المنتدى لايتبع اي جهه وكل مايكتب في المنتدى يمثل وجهة نظر كاتبة فقط

للتبليغ عن اي انتهاك للحقوق الفكرية يرجى الضغط هنا

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.