آخر المواضيع


هل انت عضو جديد؟ تنشيط العضوية الدعم الفني للاعضاء طلب كود تفعيل العضوية نسيت الرقم السري
العودة   منتدى 37 درجة > 37 درجه الادبي > قصص واقعية روايات حكايات

قصص واقعية روايات حكايات قصص دينية اسلامية واقعية حقيقية أطفال نساء خيال قصيرة صغيرة الانبياء حزينه روايات

مواضيع اخرى تهمك: كلمات اغنية هزك الشوق | تهنئة بالزواج شعر | رواية راكان ووسن | قصيدة مبروك الزواج | كلمات جنوبيه غزل | كلمات شهريه | يتخلى عليا بلاش كلمات | مالعب في شعرها غير النسيم | حروف صغيره انجليزيه للبي بي | سورة العلق5 للاطفال | كلمات اغنية هزك الشوق | كتالوج غرف نوم 2019 pdf | معنى stay home | ياعيونه كلمات | اطارات تخرج | كيكة تخرج 2020 | تجيني بكلمتين جداد

إضافة رد
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-31-2010, 06:03 PM   رقم المشاركة : 13
كلي حلا
مِشّشًتَاآأإقْه لِكْ ..
 
الصورة الرمزية كلي حلا
Icon10 رد: روايه معشوقي كلي معاك معاك حتى للهلاك / كاملة

بسم الله الرحمن الرحيم

أبو راكان يكلم زوجته : ترا أبو خالد أتصل فيني يعزمنا ع ملكة بنته بكرهـ
أم راكان : وسن ؟؟
أبو راكان : ليه عندهـ غيرها ؟؟ أـنا ما اخبر إلا هي
أم راكان : صح ماعندهـ غيرها .. من أخذهـا ؟؟
أبو راكان : الوافي ,,
أم راكان مصدومه : ولد التاجر إللي انتقل للخارج ..؟؟
أبو راكان : إيه ..
أم راكان : طيب وش قلت له ..
أبو راكان بلامبلاة : قلت إذا كنت فاضي جيت وأـنا برسل العيال له ..
أم راكان : من ؟؟ راكان؟؟
ابو راكان : إيه وزياد ..
أم راكان بـ أستسلام أول مرهـ بحياتها : إللي تشوفه .. طيب عزم أبوي ؟؟
أبو راكان : إيه كلمه .. يله أـنا بطلع مشوار تبين شيء ؟؟
أم راكان : لا ..
أبو راكان: سلام وقفل
أم راكان ع طوول أتصلت فـ اختها منيرهـ : وش أبشرك فيه ؟؟
منيرهـ عارفه إنو أختها ماعندها شيء : قولي ..
أم راكان : بنت سلطان بكرهـ ملكتها ..
منيرهـ : من بنت سلطان ؟؟
أم راكان : وسن بنت سلطان بن فارس الـ(ـــ) بنت جوهرهـ ..
منيرهـ أنقهرت : هذي منك يامريم .. توافقين يتزوجها .. ولا بعد يحدد الملكه .. وين كلامك إن راكان ماراح ياخذ إلا بنتي .. ؟؟
أم راكان : واـنا عند كلامي ..
منيرهـ انفكت بـ الكلام : إذا تزوج بنت جوهرهـ مستحيل يحط عليها أحد دام أمها كل ماتزوج زوجها عليها وحدهـ طلق ورجع لها واهو افضل من أول معاها .. شكلها ساحرته وأـنا مستحيل أخلي راكان يتزوج بنتها عشان تسحرهـ ..
أم راكان : أنتي اصبري وراك مستعجله خليني أكمل كلامي ..
منيرهـ ماهي طايقه كلمه : قولي ..
أم راكان : وسن ملكتها بكرهـ ع الوافي
منيرهـ نست راكان من سمعت الوافي : تقولينه صادقه ..
أم راكان : تو أبوها متصل في سعد يعزمه وأكيد إنه عزم أبوي ..
منيرهـ : ول عليها حظ يكسر الصخر . . أجل بزر كنا مستخسرين فيها راكان والحين بتملك ع الوافي ولد التاجر الكبير ..
أم راكان :لا وماسك شركات أبوهـ إللي هنا وابوهـ بـ الخارج ..
منيرهـ { الحريم ولقوا من يحشون فيه لا والمصيبه إنها وسن }: ماكنه كبير عليها ؟؟
أم راكان : كبير بـ المرهـ فرق بينهم 15 سنه { إللي يسمعها يقول حاضرهـ ولادة الوافي هههههههههـآآي }
منيرهـ : آخ يـ القهر .. { كملت وقلبها مليان كرهـ }جعلها ماتتهنى فيه .. تاجر وش كبرهـ ياخذ وسينوهـ هـ البزر ..
أم راكان : لا ماهوب حسافه فيها ترا مستوى الوافي أنزل شوي من مستوى سلطان وعائلته .. ويحمد ربه عليهم ..
منيرهـ : بس مافي فرق كثير ..
أم راكان : بس إسم سلطان واهله اشهر منهم ..
منيرهـ : بتروحين تحضرين ؟؟
أم راكان : وش ادور عندهم ؟؟
منيرهـ : ياغبيه بنروح كلنا عشان نشوفها ونقهرها لإنها ماخذت راكان إللي تتمناهـ ..
أم راكان تقلب الموضوع براسها : أشوف
منيرهـ : أقول بنروح يعني بنروح .. مستحيل أفوت شوفة وسينوهـ وابرد حرتي بقهري لها ..
أم راكان : خلاص بقول لـ سعد والبنات ..
منيرهـ : خلاص واـنا بقول للي عندي .. سلام
أم راكان :سلام ..

بجناح وسن تليفون غرفتها يدق ولاردت ووتين لها عشر دقايق تكلم بـ الموبايل ووسن جالسه تفكر ببكرهـ إللي ماتدري شـ تسوي فيه .. إهي متأكدهـ إبوها مجهز كل شيء لها .. وما راح ينقص شيء ... لكن فرحتها لو تكون ملكتها ع راكان إللي عشقته مو واحد ماتعرف عنه شيء غير إنهم يمدحون فيه .. ماتتمنى إلا إنها تقابل راكان وتسأله سؤال واحد بس .. وبعدها بترتاح مهما كان الجواب .. " ليش سويت فيني كذا ؟؟!! " ألف إستفهام وتعجب حول إللي سواهـ راكان .. ماهي مصدقه راكان يسوي كذا ؟؟ رجع دق التليفون وهـ المرهـ بـ إلحاح .. إهي مقفله جوالها من ساعه ماتبي أي إتصال .. وذا الحين يجي تليفون الغرفه يدق .. ردت بصوتها المعتاد لكن هـ المرهـ فيه الشيء الكثير من الحزن والآلم : آلو ,,
راكان من سمع صوتها ولمس الحزن والآلم إللي فيه لعن فـ أخوهـ وإللي سواهـ : ــــــ
وسن مرهـ ثانيه : آلوو ,,
راكان عارف لو ماتكلم مستحيل ترد مرهـ ثانيه ع التليفون قال بصوته الرجولي المميز إللي واضح عليه الشوق والآلم والحزن والعذاب : وسن ,,
وسن هنا متأكدهـ إنها تحلم من كثر ماتفكر بـ راكان قامت تتخيل صوته بـ التليفون وانقلبت عندها المواجع .. ماردت لإنها ع بالها تحلم مابعد تأكدت إنو فعلاً راكان : ـــــــــ
راكان بكل عذاب : وسن ردي علي ,,
وسسن تأكدت إنه راكان قالت بهمس : رااكان ؟
راكان ع العذاب إللي فيه إلا إنه من سمع اسمه من صوتها ونبرة الحزن إللي فيه قال واهو مسكر عيونه وبكل رقه وحنيه : دنيته ,,
وسن من سمعت هـ الكلمه وحنيته ورقته إللي متعودهـ عليها منه تذكرت كل شيء جمعهم سوأ كلامهم وعودهم وأخر شيء صار بينهم لما كانت تطلب منه رقم حسابه جلست تبكي : ـــــــــ
راكان مو أفضل من حالتها وعارف إنها تبكي : دنيتي لا تبكين كل شيء يهون بس دموعك لا تنزل ..
وسن من بين دموعها : ليش ياركان .. ليش سويت فيني كذا ؟؟ آبي أعرف { وزاد بكاها } ليش ؟؟؟؟ جاوبني ..
راكان متقطع قلبه من حالها وحاله مو أفضل من حالها : تذكرين إللي بينا ؟؟
وسن بكل حزن : واـنا أقدر أنساهـ ..
راكان : أحلف بـ إيش عشان تصدقيني بـ إللي بـقوله ؟؟
وسن تمسح دموعها لإنو جا وقت الجد : من غير ماتحلف قول وأـنا بصدقك { مهما كابرت ع الناس كلهم وقالت إنها صارت تكرهه وإنو مايهمها يصير هذا الشيء مستحيل لإنه ببساطه راكان إللي عشقته من وإهي صغيرهـ } ..
راكان رفع راسه وخذا نفس وتكلم واهو عارف إللي بيقوله يمكن ينهي وسن : كل إللي قاله نايف لـ وسام كذب ..
وسن صدمة عمرها لو قايل لها إن الكلام صحيح وربي بيكون أهون عندها من إللي راح تعيشه بعدين بتصير لغيرهـ وإهي تعرف إنه مو لـ أي أحد يعني كل شيء انتهى للأبد ياوسن صارخت بصوتها : لاااااااااااا .. قول إن الكلام صحيح .. قول إنك خطبت وخلصت .. وجلست تبكي ..
راكان بعد صراخها وبكاها خلاص ماهو قادر يتحمل قال بكل حنيه : حبيبتي طلبتك لا تبكين ..
وسن أول مرهـ تسمع كلمة حبيبتي منه لكن شـ راح تسوي هـ الكلمه ذا الحين خلاص ماعاد فيه أمل قالت وصوته زين ينسمع من البكا : اعذرني ما أقدر ..
قال واهو ع وشك ينهبل : ما أقدر أتكلم معاك وإنتي كذا .. لا تبكين .. لا تزيدين عذابي عذاب ياروح راكان ..
وسن من سمعته قال هـ الكلام مسحت دموعها قالت : ثواني بس ..
راكان وكأنه ارتاح شوي : لك الوقت كله ..
وسن رجعت تبكي . . راكان ناقص عشان تزيدهـ : أفهم من هذا إنك تبين تعذيبي ؟؟
وسن : لا تقول كذا .. أرضى أتعذب أـنا وإنت تعيش مرتاح ..
راكان يحاول يضبط صوته : طيب .. متى تهدين عشان اتكلم ؟؟
وسن : خلاص هديت ..
راكان بكل رقه : شوفي اشربي موي وغسلي وجهك وارجعي لي ..
وسن تسمع كلامه من غير لا تراددهـ : أوكي ثواني ..
راكان : أوكي ,,
شوي إلا وسن راجعه له : إيوا ..
راكان : كيفك الحين ؟؟
وسن : من أسمع صوتك أصير بخير
راكان : دوم
وسن وإهي مدمعه : وين دوم .. وأـنا خلاص ..
راكان بيموت من إللي داخله قال بكل صراحه : ترفضينه
وسن هنا من جد أنهبلت قالت بهمس تخفي وراهـ موجه من البكا : ما أقدر
راكان: لسا ماصار { وبكل آلم وزين إنها طلعت } زوجك رسمي يعني تقدرين ترفضين ..
وسن هنا رمت القنبله إللي بتفجر راكان من جد قالت وإهي تبكي : بكرهـ الملكه
راكان كان مكلمها واهومتأمل لكن بعد القنبله إللي فجرتها فيه وسن خلاص تحطم كل إللي كان حاطه فـ باله انهدم قال بصوت آليم : نعم
وسن بنفس حالته : إللي سمعته
راكان بكل عصبيه : ترفضينه ..
وسن : صعب
راكان بيوصل معاها لـ حل : ليش صعب ,, وإنتي حتى ماتعرفين عنه شيء ؟؟
وسن تمسح دموعها بـ إيدها : راكان قدر وضعي .. الرفض مو عشاني لا وربي .. أـنا ما أقدر أرفض عشان أبوي .. صعب أحط أبوي بموقف صعب وخصوصاً مع أصحابه ..
راكان شوي ويصارخ : يعني خلاص ؟؟
وسن ودموعها تنزل وتمسحها ع طول : راكان إحنا ربي كتب لنا بهـ الدنيا نحب بعض لكن ماكتب لنا نجتمع سوأ .. أـنا بصير ملك لـ شخص ماأعرف عنه شيء بكرهـ وإنت شوف حياتك .. هذا المكتوب لنا ..
راكان مسكر عيونه ويتكلم بصعوبه : أـنا وإنتي انخلقنا لـ بعض ..
وسن تضغط ع نفسها عشان ماتضعف : هذاك أول .. { وبكت وكملت } خلاص ياراكان كل شيء إنتهى ..
راكان من بين عذابه : شفتيني مو قد ثقتك صح ..؟؟
وسن بسرعه : لا تقول كذا .. أـنا ثقتي فيك ولا شيء يهزها مهما كان وصار ..
راكان بحزن شوي ويبكي : وسن ..
وسن متعذبه : روحها ..
راكان واهو يتكلم بصعوبه من العذاب إللي بداخله : آهـ ,, تعبان ياوسن ,, وربي تعبان .. مالي عيشه بهـ الدنيا وإنتي لـ غيري .. صعب واـنا أتخيل مجرد تخيل إنك ملك لـ غيري .. أـنا كنت عايش ع أمل إنك لي لكن فـ لحظه يتغير كل شيء { وهنا نزلت دموعه } تصيرين لـ غيـري ..
وسن جلست تبكي وإهي عارفه إنه يبكي وبعد ثواني : حبيبي ..
راكان بيموت موقادر يرد عليها إهي كذا تزيد عذابه
وسن بصوت يقطع القلب : حبيبي كلمني ..
راكان : آمري ,,
وسن خلاص إلا تنهي كل شيء إهي عارفه إللي راح تقوله مو شيء سهل إلا مصيبه : آبيك تحضر بكرهـ ..
راكان لو إهي قدامه ما يدري شـ راح يسوي فيها قال : ناويه تموتيني ؟؟
وسن قالت بسرعه : يومي قبل يومك إن شاء الله ..
راكان عصب : لا تقولين كذا ..
وسن بتغير مزاجه قالت بدلع تستهبل : ولا تزعل أـنا وإنت بيوم واحد ..
راكان هذي ناويه تذبحه معذبته وفوق هذا تدلع وتستهبل : ههههههههههه ,, تستهبلين بعد ..
وسن مرتاحه بما إنه ضحك : دوم هـ الضحكه ,, وبعدين ليش مانستهبل ... ترا الدنيا ماتسوى ..
راكان متبسم : إلا إنتي ..
وسن ماتبي ترجع تبكي : آبي أطلب منك طلب ..
راكان : الروح ترخص لك ..
وسن : يسلمو ,, إحنا الأثنين نعرف بـ الضبط شنو أـنا أعني لك وإنت شنو تعني لي .. فـ إللي آبيه منك .. أسمك يشهد ع ورقة زواجي بكرهـ ..
راكان ماتوقع هـ الشيء : وإذا قلت لا وقلبت الدنيا ع روسهم كلهم من خطيب الغفله إلـى أصغرهم ..؟؟
وسن : متأكدهـ إنك ماراح تقولها لإن إنت عن ألف رجال ومستحيل تغلط بحقي وحق عائلتك وحق نفسك فوق كل شيء وعارف إن كل شيء مكتوب لنا من قبل لا نطلع للدنيا ..{ عرفت كيف تجيبها بنت سُلطان مهما كان ماتبي راكان يتأثر ع إللي بيصير عشان كذا قالت هـ الكلام تحرك رجولته }
بعد هـ الكلام قال راكان : تامرين أمر ..
وسن : يسلمو ..
راكان يستهبل : أخيراً جا دوري أطلب منك ..
وسن : ههههههههههههههـآي , , آمر ..
راكان : ممكن إذا سمحتي وتكرمتي تغنين لي قبل لا اقفل ..
وسن ماتوقعت هـ الطلب لكن مهما كان هذا راكان وآخر مكالمه بينهم قالت تستهبل : لا يكون مضيع رقم موضي واـنا ما أدري ..؟؟
هنا راكان جلس يضحك من قلب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسن ضحكة معاهـ : هههههههههههههههههههههـآآي ,,
راكان : فديتك والله ..
وسن أستحت ولا ردت : ــــــ
راكان : بتغنين وإلا أروح للي مضيع رقمها ؟؟
وسن : مابقى إلا إهي .. أكيد بـ أغني .. لكن شنو حاب تسمع .. ماهو إحنا فـ برنامج فنان ع التليفون ..


راكان : ههههههههههههههههههههه .. لا ياشيخه
وسن : ههههههــآآي ,, وربي ياشيخ ..
راكان بيموت عليها قال : أي شيء ع ذوقك ..
وسن تفكر : مهما كانت .؟؟
راكان : أكيد إذا من ذوقك راح تكون حلوهـ ..
وسن سكتت شوي ثم بدت تغني بصوتها الحلو إللي من يسمعه خلاص يذوب غصب

صدق أنتهينا لكن الحب باقي
ماهو بـ إيدينا لو أنكتب يوم الفراق
يمكن تلاقي واـنا يمكن الأقي
شيءً يصبرنا ع جرح الأعماقي
نبعد وفينا نار شووق وتلاقي
صعبه علينا نلتقي بليل عشاق
وادري حبيبي إن قلبك يشاقي
أدري حبيبي والله كيف تشتاق
عند هـ المقطع بدأ يغني معاها راكان ووأول مرهـ تسمعه وطلع كلام زياد صحيح لما قال إنو صوته حلو
إن كان لي عندك غلا بـ الفراقي
عيشني بـ ذكرى فـ ذيك الأوراق
أكيد عندي لك غلا بـ الفراقي
بـ أشتاق لك والله وأشتاق وأشتاق
لكن الحب باقي ماهو بـ إيدينا لو أنكتب يوم الفراق
وسن سكتت بعد هـ الأغنيه لإنو خلاص فراقهم صار .. وراكان نفس الشيء ساكت قالت وسن : آبيك تشوف حياتك ..
راكان بكل هدوء : من غيرك لا
وسن تحاول فيه : إللي خلقني خلق غيري وهذا قدرنا .. إحنا مو صغار .. وإذا ربي كاتب لنا نجتمع بـ نجتمع حتى لو بعد مليون سنه ..
راكان : قلتها لـ تركي واقولها لك .. يحرمون علي كل بنات حوا إذا مو إنتي زوجتي .. القلب مختارك إنتي وبس والنفس عايفه غيرك ..
وسن : راكان لاا..
قاطعها راكان واهو متعذب خلاص إلا يودعها مهما كان يعشق تراب ارجولها وإهي تعشقه المكتوب إلا نرضى فيه حتى إذا مو عاجبنا : لا تحاولين وانتبهي لـ نفسك { وكمل بـ آلم } أـحبك ..
وسن دموعها تنزل : راكان ..
مهما استهبلوا وضحكوا العذاب إللي بداخلهم أكبر من أي ضحك واستهبال هـ القلبين إنحكم عليهم الفراق خلاص : دنيته ..
وسن من بين بكاها : مهما صار بـ الدنيا ومهما سمعت عني تأكد { وبهمس من بين دموعها } أـحبك إنت ومستحيل غيرك بهـ الدنيا يسمع هـ الكلمه .. { صحيح تعدت الخطوط الحمرا لكن ليش تكذب عليه وتخبي واهو متأكد من هـ الشيء فـ خاطرها خاربه خاربه أخر شيء راح يكون بينهم لإنها من بكرهـ بتحرم عليه واهو بيحرم عليها .. وبنشوف إذا وسن بتبقى ع كلمتها وإنها مستحيل تطلع هـ الكلمه لـ غير راكان وإلا بتتغير مع الوافي وبتنسى أيام راكان وراكان بـ نفسه }
راكان حس بـ العذاب يزداد عليه : تامريني بـ شيء قبل لا أقفل ؟؟
وسن قلبها يتقطع قطعه قطعه كأنهم مشغلين داخل قلبها نار : أنتبه لـ نفسك ولا تزعل هذا مكتوب لنا ومالنا إلا الرضى ..
راكان : وإنتي أنتبهي لـ نفسك .. { وبحزن العالم } أمنتك الله ..
وسن دموعها تنزل : يحفظك ربي .. وقفلوا اثنينهم خلاص ما راح يصير بينهم أي تواصل .. بعدها انهارت ع سريرها تبكي بكا من قلب .. راكان ربي عالم بحالته كان يكلمها واهو بسيارته ولما قفل منها رمى جواله بـ أقوى ماعندهـ ع مكان الجلوس إللي بجنبه لكن الحمدلله ماصار له شيء إلا هذا جواله يدق ودق مرهـ ثانيه ومرهـ ثالثه ضبط أعصابه وحاول يخفي صوته ومشاعرهـ لـ نفسه لإنو ما أحد بـيفيدهـ بـ شيء : هلا زياد
زياد : كل هذا جوالك مشغول وبعدين ماترد ؟؟
راكان : كنت أكلم واحد من الشباب زمان عنه { نصاب }
زياد عارف إنه يكلم وسن : أـها .. طيب وينك إنت ؟؟
راكان : بـ السيارهـ ..
زياد : أحياناً أحس فيك ذكا واحياناً أحسك أغباء خلق الله أعذرني ع المصارحه .. عارف إنك بـ السيارهـ لكن وين سيارتك ..؟؟
راكان ماله خلق يضحك بس مجامله : ههههههههه ,, فـ مواقف الشركه ,,
زياد : أبوي قالي أقولك { سكت شوي عارف الكلام صعب ع راكان } بنروح بكرهـ للخبر ..
راكان عارف إن أخوهـ مايبي يبلغه عن الملكه : أكيد بنروح
زياد : ليش إنت بتروح ؟؟
راكان : أكيد بنت عمي وبحضر ملكتها ..
زياد ارتاح : الله يريح قلبك .. سلام
راكان يضحك بينه وبين نفسه ويني وين راحة القلب ودنيتي راحت مني خلاص : سلام

عند حاتم : هلا يُمه
أم خالد : يُمه بلغ فيصل إنو خالتك اقتنعت لكن إهي بتبلغ أمه بنفسها ..
حاتم مبسوط من قلب لـ ولد عمه : الله يبشرك بـ الخير يُمه ,, طيب ليش كانت ماهي مقتنعه ..
أم خالد : يُمه فهمه إن أعتراض خالتك مو ع فيصل كـ شخص ,, بـ العكس إهي تمدح فيه .. لكن خالتك ماتبي بنتها تطلع من عندها ع بالها لسا نونو
حاتم : هههههههههه ,, ياحليلها خالتي . . وقدرتي تقنعينها ما شاء الله عليك ..
ام خالد : قلت لها هذي سنة الحياة وهذي إهي وسن بتملك بكرهـ وإهي أصغرمن بنتك .. لا توقفين بنصيبها واحمدي ربك إنه من نفس المكان إللي انتي فيه مو من برا .. والحمدلله اقتنعت ..
حاتم : تسلمين يُمه الله يخليك لنا ..
أم خالد : ولا يحرمني منكم ,, يلا روح فرح فيصل ,, تبي شيء حبيبي ؟؟
حاتم : سلامتك ياقلبي ..
أم خاللد :: يسلمك حبيبي ,, باي ,,
حاتم : باي ,, واتصل فـ فيصل إللي شوي ويقلب المكتب من الوناسه أم مشاعل وافقت عليه ..

"ليش يابابا ماتبين ملكه بـ الفندق ؟؟"
وسن شوي وتبكي : يبه إنت تهمك راحتي صح ؟؟
أبوها واهو يكلمها تليفون : أكيد ياروح أبوك
وسن : خلاص راحتي إنو الملكه تكون فـ بيتنا ومختصرهـ بس عائلتنا وعائلتهم ,,
أبوها محتار من بنته إللي راسها يابس وبقوهـ : حبيبة ابوك هذي مرهـ بـ العمر ,, ليش تحرمين نفسك منها .. شـ تبين الناس يقولون ؟؟
وسن : إذا أـنا وناستي لما تكون الملكه فـ بيتنا شـ علي من كلام الناس .. أـنا راضيه خلاص ..
أبوها : بس اـنا حجزت وخلصت ..
وسن وبدت تبكي : يبه أـنا آبيها بـ البيت ,, آلغي الحجز وإذا ع عائلتنا قولهم إني أـنا إللي آبيها بـ البيت ..
أبوها : أخر كلام يايبه .؟؟
وسن : إيوا ..
أبوها : إللي تبينه بيصير .. أهم شيء راحتك ..
وسن : الله لا يحرمني منك ..
أبوها : ولامنك ياقلبي .. تبين شيء ثاني ؟؟
وسن : سلامتك ..
أبوها : الله يسلمك .. مع السلامه ,,
وسن : مع السلامه ..
وتين كانت ساكته ولما قفلت قالت : صاحيه إنتي ؟؟
وسن : يس ,,
وتين : آبي سبب مقنع عشان تخلين الملكه بـ البيت ..
وسن : أـنا راحتي فـ كذا وإلا هذا سبب مو مقنع ..
وتين سكتت عنها لإنها لو بتتكلم معاها بـ شيء ثاني ما راح تتحمل عناد بنت خالها وكلامها إللي طالعه فيه وبـ تتوطى ببطنها ..

طبعاً راحت العصر مع أبوها وامها للمستشفى يفحصون فحص الزواج وعشان أبوها معروف مرهـ طلعوا لها النتايج ع طوول ..

ع الساعه 11 بـ الليل جوهرهـ واولادها عند ووسن بجناحها ويحاولون فيها ترضى بـ الحفله تكون بـ الفندق ..

أمها : حبيبتي إحنا مالنا خاطر عندك ؟؟
وسن : أكيد لكم ..
أمها : خلاص وافقي ع الحفله بـ الفندق إذا من جد لنا خاطر ..
وسن : يُمه أـنا قلت راحتي بـ البيت
خالد : نبي سبب مقنع ؟؟
وسن : راحتي مو سبب مقنع ؟؟
حاتم : لا تنسين كلام الناس عن عائلتنا وعن أبوي بـ الأخص شـ راح يقولون .. فكري عدل قبل لا تعاندين وتردين ..
وسن ساكته .. أمها أرتفع ضغطها من بنتها .. ماهي راضيه تقتنع قالت تكلم أخوانها : لا تحاولون خلاص مافي أمل وطلعت من عندها يقال إنها زعلانه
وسام : ياقلبي يرضيك تزعلين أمي ..؟؟
وسن ساكته ..
حاتم يناظرها : إذا غيرتي رآيك فـ الوافي قولي لي وإحنا ننهي كل شيء ولا كأن شيء صار ..
وسسن تناظرهـ بعيون دامعه وكأنها تقول خلاص فات الفوت نزلت راسها وجلست تحركه بمعنى لا
خالد : طيب حتى الملكه مختصرهـ ترا الزواج بعد سنه وإنتي بنت سُلطان بن فارس الـ(ـــ)
ولا تنسين جدي بيجي بكرهـ ..
وسن منزله راسها .. خالد ووسام شافوا مامنها أمل وسكتوا ..
حاتم قام وتقدم لها ورفع راسها قال وبحنيته إللي بس لـ وسن وامه : ليش الدموع ؟؟
وسن ساكته .. حاتم عارف إنه وصل لها خبر إن راكان ماخطب قال : وصل لك خبر
رفعت عيونها وناطرته تسأله .. قال : عرفتي إن راكان الكلام إللي وصلنا عنه إنه كذب صح ؟؟
وسن دموعها تنزل .. خالد ووسام أنهبلوا .. عرفت إنه كذب ..
حاتم وبحنيه : دامك تبينه واهو يبيك افصخي خطوبتك من الوافي ووافقي ع رااكان إذا تقدم لك ..
وسن من بين دموعها وبهمس: صعب
حاتم : مافي شيء صعب قدام راحتك ..
وسن : مستحيل .. أبوي عطاهم كلمه برضا مني ومستحيل انزل كلمة أبوي الأرض واخليها كلمتين .. أدوس ع قلبي لكن ابوي ما أحطه بهـ الموقف .. وانهارت تبكي بقوهـ ..
حاتم حضنها وجلس يهدي فيها .. وسام مايتحمل يشوفها تبكي وطلع من الغرفه ع طوول مهما كان هذي توأمه ,, وخالد وقف وراح لها بـ حضن حاتم وجلس يمسح ع راسها ويهدي فيها : خلاص ياقلبي .. تعوذي من الشيطان ..
وسن من النوع إللي إذا في موضوع أثر عليها نفسيتها تجلس تستفرغ وتكرهـ ريحة الأكل لإنو السالفه عندها نفسيه .. حست معدتها تقلب عليها راحت للحمام تستفرغ ..
خالد : لا حوووووووول .. الله يكون بعونها ..
حاتم : من جد الله يكون بعونها ويخفف عليها ..
بعدها بخمس دقايق رجعت لهم ووجهها شاحب
خالد راح يجيب لها موي بارد وعطاها .. كانت جالسه بجنب حاتم .. جلس بحنبها خالد وفتح لها الموي وعطاها تشرب لكن كانت ترجف شوي وماهي قادرهـ تضبط حركاتها .. خذا الموي حاتم وجلس يشربها .. خالد بحنان الأخو : كيفك ذا الحين ؟؟
وسن بصوت يرجف خفيف : تمام ,,
حاتم يوقف واهو يمد لها إيدهـ : قومي معاي ..
خذت إيدهـ وقامت معاهـ من غير لا تسأل وين .. خذاها لـ سريرها وغطاها وطفا النور إلا نور خفيف بجنب سريرها وقال لها : إنسي كل شيء ذا الحين وتعوذي من الشيطان وسمي بـ الرحمـن ونامي .. وراح يجلس عند خالد بغرفة جلوسها عشان يكوونون حولها إذا تأزمت حالتها .. جا لهم وسام واهو حالته حاله ع توأمه : وينها ؟؟
حاتم : حطيتها ع سريرها عشان تنام ..
وسام : طيب كيف نفسيتها ؟؟
حاتم : مثل ما إهي إلا إنها جلست تستفرغ ..
وسام طلعت عيونه : جت لها الحاله ؟؟
حاتم يحرك راسه بمعنى إيوا ..
وسام : ياربي ع هـ البنت ..
خالد : الله يصبرها بس ..
كلهم : آمين ..


يوم الأربعـاء .. هذا اليوم بـ النسبه لـ ناس أنولادهم من جديد وبـ النسبه لـ أشخاص ثانين يعتبر يوم موتهم .. طبعاً البعض فرحان والبعض حزنان ..

فـ بيت أبو خالد .. دخلت وسن ع أبوها بـ غرفته بعد مادقت الباب ..
أبو خالد يشوفها جايته : هلا بحبيبة أبوها ..
وسن تجي له وإهي تتبسم وتبوسه ع راسه: هلا بحبيب بنته ..
أبوها : ههههههههه .. كيفك يبه ؟؟
وسن : بخير من أشوفك ..
أبوها : ع طول يارب ..
وسن : يبه أـنا موافقه الملكه تكون بـ الفندق ..
أبوها فرحان : مرتاحه للحفله تكون بـ الفندق ..
وسن : إيوا ..
أبوها : الله يريحك يبه دايم .. ويبوسها ع راسها ويحضنها .. الله يوفقك ..
وسن : أجمعين يارب .. أـنا بروح أتصل فـ البنات وعماتي عشان يجون لي من وقت ..
أبوها : الله وياك ياقلبي .. وطلعت من عند ابوها ,, وراحت تخبر أمها واخوانها إللي استانسوا من جد ..

فـ بيت أبو سعود ..
أم سعود : هذي إللي بترفع ضغطي ..
حمد : عسى ماشر .. منهي ؟
أم سعود : من غيرها بنت خالك العنيدهـ
حمد : من ؟؟ وسن ؟؟
أم سعود : فيه غيرها ..
سعود : طيب ليش رافعه ضغطك ؟؟
أم سعود : ماتبي حفلة الملكه بـ الفندق تبيها بـ البيت ومختصرهـ بعد
العيال ناظروا فـ بعض أستغربوا من تصرفها هذا ..
حمد : غريبه .. طيب خلي خالي يتولى آمرهـا ..
أم سعود : جوهرهـ متصله فيني البارح ومنقهرهـ منها تقول حاولنا فيها وراسها يابس وابوها يقول إللي يريحها بنسويه لها حتى إذا مو عاجبنا ..
سعود : رافضه نهائياً ؟؟ يعني مافي أمل ..
أمل : هذي وسن قالت شيء خلاص ..
حمد : المشكله إنو خطيبها من برا العائله لو إنه من عيالنا ممكن مقتنع لكن هذا الوافي وابوهـ شـ راح يقولون ؟؟
ياسر : إللي اعرفه إنها ماهي مغصوبه عشان تسوي كذا ..
سعود : إيه ماهي مغصوبه ..
وتين لسا جايه وإهي تغني سكتت وقالت : شـ السالفه ..؟؟
ياسر : من غيرها وسن وسالفة حفلة ملكتها ..
وتين بكل برود : طيب شـ فيها ؟؟
ياسر : أبد .. ليش رافضه لا تصير بـ الفندق ؟؟
وتين : كح كح ,, وربي إنك مغبر ..
أمل : جتنا السي آن آن .. شعندك ؟؟
سعود وحمد وياسر : هههههههههههههههههههههه
وتين تناظرها بنص عين : سلامتكم . . بس سالفتكم قديمه ..
أم سعود منقهرهـ من بنتها إللي مأيدهـ وسن : أسكتي عني أنتي ..
وتين تضحك : هههههههههههههههـآآي ,, فديتهم الزعلانين
سعود : لا تحاولين فيها . . واصله حدها خلاص ..
وتين : ياربي منكم مكبرين الموضوع .. البنت لسا مكلمتني تقول{ وتقلد رقة وسن } أتصلت فـ موبايل عمتي العنود ماترد .. خبريهم إنو الحفله راح تكون بـ الفندق ..
أم سعود عصبت من جد : بـ الله عليك
وتين بكل برأهـ : وربي ,,
أم سعود خاطرها تتوطى فـ بطن بنتها ع برودها : شايفتني مرتفع ضغطي ولك ساعه تهذرين هنا وتوك تقولين ..
العيال : ههههههههههههههههههههههههه
أمل : من جد ماعندك سالفه ..
سعود : شـ إللي خلاها تقتنع ؟؟
وتين : أبد بعد ماكلمها خالي وكانت رافضه كلمتها أمها وبقت رافضه وجلسوا لها حبايبها { قصدها اخوانها } جلسه ماهي طبيعيه .. وتعبت شوي ولما صحت الصبااح خبرت خالي إنها موافقه ع الحفله بـ الفندق ..
أم سعود بخوف ع بنت أخوها : كيفها ذا الحين ؟؟
وتين : لا تزقح والحمدلله .. وتبينا نجي لهم من بكير ..
ياسر : حلو إنو حبايبها قدروا عليها وغمز لها { راح تفكيرهـ بعيد }
وتين وأمل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههـآآي
حمد : خير شـ عندكم تضحكون ؟؟
أمل : أبد الله يسلمك .. حبايبها اهم أخوانها ..
سعود : قولي أخوانها مو حبايبها ..
وتين : إلا وسن واخوانها .. غير عن الكل ..
أمل : ماعليك هذيل فاصللين عن العالم .. من جد غير عن الكل ..
ياسر : ياحلاتهم إللي كذا { قال يدق بـ الكلام } مو ياحظي وحدهـ مصرقعه
وتين : ههههههههههههههههههههههههههـآي .. وأحلى مصرقعه بعد
العيال وامهم : هههههههههههههههه
ياسر : واثقه الأخت ..
وتين ترد له : يحق لي دام أخواني سعودي وحمودي ..
سعود وحمد روسهم كبرت .. قال سعود : ياقلب سعود والله ..
وتين : هههههههههه ,, { كملت تكلم ياسر } سمعت الأخو إللي الواحد يفتخر فيه ..
ياسر : أقول قومي فارقي بس
حمد يقال إنه مايرضى عليها : أقول حدك عاد ..
أمل : الله يخلف عليك ياياسر ماعندك أحد
ياسر يقال إنه حزين : آهـ وينهم لا يجون ويغنوني عنكم ..؟؟
أم سعود : ههههههههههههههههههههه .. ودك ...
ياسر : أفضل من مقابل وجه هـ المصرقعه ..
حمد : ههههههههههه ,, ياخذ بليسك وراك مستعجل ؟؟ إحنا أكبر منك ومابعد تكلمنا ..
أم سعود : أخلص من زواج أمل واتفضى للأخو الكبير { قصدها سعود } وبعدها ع طول إنت وبعدين ياسر وبعدين وتين ..
وتين : لا تحاولين .. سوري أـنا مشغوله ..
العيال جلسوا يضحكون ع طريقتها بـ الكلام ..
أم سعود : أـها بس .. أـنا ما أسمع لهـ الكلام .. وقامت عنهم .. وجلسوا يضحكون ..

طبعاً الملكه راح تكون فـ بيت أبو خالد بعد المغرب والحفله بتكون بـ الفندق .. أنتشر الخبر بـ العائله وع أساس بيجتمعون من العصر فـ بيت أبو خالد ومن بعد صلاة العشاء بيتوجهون للفندق .. الكل عرف بهذا الترتيب وجاهزين ومتحمسين للحفله لإنو الحريم بيحصلون كيفهم بـ الحفله من رقص ..

 

منتدى 37 درجة

آخر مواضيعي

0 تعال الشتاء بلش يغازل حمام الدار sms - mms
0 اضحك بسني واختم الضحك بشهاق mms - sms
0 صور ورمزيات ممثلين يابانين + كورين - ليه تتركني في وقت انا فيه أحتاجك { تجميعي }
0 بالصور اب يعذب طفلته والسبب انها انثي وليست ذكر
0 توبيكات ملونه وصور للماسنجر - لا تعتذر المهم انك جفيت وهذا طبعك
0 دوري زين السعودي 2010-2011 الأسبوع الخامس عشر [ الهلال Vs الحزم ] [ الأهداف(ياسر)
0 صور مسن - لاشئ سوى القليل من الجنون

  رد مع اقتباس
قديم 10-31-2010, 06:05 PM   رقم المشاركة : 14
كلي حلا
مِشّشًتَاآأإقْه لِكْ ..
 
الصورة الرمزية كلي حلا
Icon7 رد: روايه معشوقي كلي معاك معاك حتى للهلاك / كاملة

بسم الله الرحمن الرحيم

الجــزء >> 8 <<


قبل أذان المغرب رجعوا من المشغل البنات وامهاتهم كاشخين ع الأخر ..
وصلوا عائلة أبو راكان لكن الحريم جلسوا ببيتهم يتجهزون عشان الحفله إللي بـ الفندق ..

أم سعود : وين راحت وسن ؟؟
هنادي وإهي لا بسه بنطلون جينز أسود وبدي احمر ماسك ع الرقبه : بـ غرفتها تبدل ..
أم سعود : ووتين ؟؟
هنادي : أكيد معاها ..
أم سعود تتظنز : وليش مارحتي تلبسين ..؟؟
هنادي : هذا لبسي ..
أم فارس : نعم ؟؟
أم سعود : ع كثر الملابس إللي عندك ما راح تلبسين إلا هذا ..
هنادي مقتنعه بـرآيها : عادي
أم سعود بخناق : قومي للبيت بدلي .. الحفله كبيرهـ وفيها ناس كثير مو عائلتنا وبس ..
هنادي مستحيل تقول تبدل راحت تبوس راس خالتها : ياخاله لبسي عاجبني ولا همني احد ولا تستهينين فـ هذا تراهـ غالي ..
أم سعود : أعرف إنه غالي لكن مو مناسب لـ حفله ..
هنادي : خاله لا تحاولين عاجبني ..
أم عبدالرحمن : اتركيها ع راحتها ..
أم سعود : أستغفرالله ياربي .. { قالت بقوهـ } بكيفك ..
هنادي : فديتك والله .. وإهي تقوم .. يلا بروح لـ بيتنا { قالت تستهبل } أحد يبي شيء من هناك ؟؟
أم تركي : خير وين إن شاء الله ..؟؟
هنادي : أبد الله يسلمك بروح أخذ لي أغراض وارجع ع طوول ..
أم تركي : أوكي خذي وحدهـ من الخدامات معاك ولا تتأخرين ..
هنادي ووإهي تمشي : إن شاء الله .. { هنادي بنت رجه تصرفاتها مافيها أنوثه كلش عشانها ع طوول هبال مع أخوها بدر .. تدرس جامعه تخصص إنجليزي .. سمرأ شوي عيونها وسيعه خشمها حلو فمها صغير وجهها مليان شوي ,, ملامحها تجذب ع سمارها .. شعرها إلـى نص ظهرها قاصته فراوله ع طووله لونه أسود .. جسمها يميل للنحف شوي ,, طويله شوي .. }

طبعاً الأولاد عطاهم أبو خالد إجازهـ من دوام المساء عشان ملكة وسن .. كل الأولاد مجتمعين فـ بيت أبو خالد ماعدا تركي وبدر لسا ماوصلوا لإنو مابعد أذن المغرب ..

فـ بيت أبو تركي دخلت هنادي وفسخت عباتها ورقت لغرفتها تاخذ أغراضهاا إلا هذا بدر قبالها : وين ؟؟
هنادي : الله يسلمك لـ غرفتي وإلا لا يكون ممنوع ..؟
بدر يستهبل : سوري غرفتك فيها تفتيش ذا الحين راجعينا بعدين .
هنادي : أقول أقلب بس وراحت لـ غرفتها .. وجلس بـ الصاله إللي تحت إلا هذا تركي نازل .. وبعدهـ هنادي ..
تركي يناظرها : خير ليش جايه ؟؟
هنادي : أعوذ بـ الله .. ليش ممنوع بعد ؟؟
تركي : تكلمي عدل ..
هنادي : سوري .. جيت أخذ أغراض وأطلع ..
بدر : خلصتوا من المشغل ؟؟
هنادي : خلصنا وتركتهم فـ البيت يلبسون ..
تركي : وليش مالبستي ..
هنادي تناظر لبسها : أـنا لابسه ..
تركي أنصدم : نعم
هنادي : ينعم بحالك ..
بدر : تركي قصدهـ ليش مالبستي لبس الحفله ؟
هنادي : وأـنا لابسه لبس الحفله
بدر جلس يصفر : ياهوووووووهـ عليهم .. من جد إنتي شيءءءء خطييييير ..
هنادي : ههههههههههههههههـآآي ,, طالعه عليك ..
تركي عصب : خير إنتي وياهـ .. وبعدين وش هـ البس إللي بتحضرين فيه ..
هنادي : عادي
تركي : إنتي بنت كبااااااار ومنتي طالعه سفر للخارج عشان تلبسين كذا .. إنتي طالعه حفلة ملكة بنت خالك والملكه كلنا إللي فيها كبار من عائلتنا إلـى أصدقائنا أصحي ع نفسك ..
هنادي خافت شوي قالت تصرف : بـ العكس عاجب الكل
تركي شوي ويتوطى فـ بطنها : من الكل ؟؟
هنادي ماتدري إنها طاحت بـ مطب : وتين بس ,,
تركي عند إسم وتين خلاص قفلت معاهـ : هـ الهايته ماتقيم لبس أحد .. تمسك نفسها أول بعدين تطرح رآيها بـ الآخرين .. { كمل بعصبيه } روووووووحي بدلي ..
هنادي من الخرشه طلعت فوق ع طول تبدل وفـ خاطرها إلا تردها لـ تركي ..
بدر : ياخي إنت وشـ بلاك ؟؟ .. روق شوي ..
تركي خلقه نفسيته زفت عشان ولد خاله إللي ذا الحين أكيد يتعذب وجت هنادي كملت الناقص : مالي خلقك .. وإذا ماسكت وإللي خلقني لـ أرتكب فيك جريمه هنا ..
بدر من جد خاف لإنو تركي إذا عصب ما أحد يفكر مجرد تفكير يقرب منه : إن شاء الله ..


عند وتين ووسن بـ جناح وسن قاعدهـ تلبس جزمتها الربط وتغني مع الأغنيه إللي مشغلتها { محمد عبدهـ المعازيم } وتين عارفه إنو وسن إذا بقت تغني مع هـ الأغنيه راح تبكي راحت قفلت الأغنيه .. ناظرتها وسن : ليش ؟؟؟
وتين تخلق لها عذر : نسيتي إنو بإذن المغرب ..
وسن : ياربي ماحسينا بـ الوقت .. { وسن صحيح مابكت لكن إنها من الداخل تحس شوي وتموت ومتماسكه قد ماتقدر والحمدلله إلـى الآن قادرهـ وع طوول تردد بينها وبين نفسها إنو كل شيء وله حكمه ,, وخيرهـ إللي جت الكذبه وصدقوها ووافقت ع الوافي والحمدلله ع كل شيء .. ويمكن تكون لسا ماصدقت إنها راح تملك ع غير راكان } ..
وتين : الهبلا تأخرت ..
وسن : ما أدري شـ عندها
ريم لسا داخله عليهم : وسـ ..{ وسكتت لما شافت شكل وسن }
وتين :خير ليش سكتي .. لا يكون بس شايفه إسم الله علينا إسم الله علينا ..
ريم : ما شاء الله .. وربي لـ يروح فيها ..
وسن خدودها ولعت : يسلمو حياتي ..
ريم : ياي حتى وإنتي خجلانه كلامك عسل ..
وتين : ريم .. الباب إللي دخلتي منه تدلينه .. أتوقع عطيتك وجه .. مو كافي اليوم بتكون لـ الوافي .. فـ أقلبي قبل لا أسوي شيء يتكلمون فيه كل خلق الله ..
وسن : هههههههههههههههههـآآي ..
ريم : إسم الله علي .. خلاص بطلع .. بس أحلى شيء إنها بتروح خلاص وطلعت ع طول من عند وتين ..
وتين تناظرها .. وسن تضحك : شـ فيك ؟؟
وتين : سلامتك .. وناظرتها شوي ثم قالت .. من كل قلبي أقول .. الله يوفقك ..
وسن حضنتها وإهي تداري دموعها : الله لا يحرمني منك قولي آمين
وتين سكتت شوي ثم قالت بهمس : آمين ..

نزلت ريم وإهي مبوزهـ ..
أم سعود : هاها .. شـ عندك ؟؟
ريم : الله يسلم بنتك قلعتني من الجناح كله ..
أم سعود : هههههههههههههههههههههههه .. ماهي بنتي إذا ماسوتها ..
ريم تقلد صوت وتين : الباب إللي دخلتي منه تدلينه .. اتوقع عطيتك وجه .. مو كافي اليوم بتكون للوافي اقلبي وجهك وما أدي إيه ..
الحريم والبنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خلود : دواك ..
ريناد : خاله أـنا ع إللي أشوفه فـ وتين إنو فيها حاله نفسيه فـ ياليت تعرضونها ع طبيب نفسي ..
أم سعود : والله ماغيرك إللي يبي له طبيب نفسي ..
أم خالد : ههههههههههههههههههههه .. عشان البنت تموت بـ بنت خالها إللي مثل أختها وصديقتها قلتي حاله نفسيه حرام عليك ..
ديما : أـنا مع ريناد ..
أم تركي : غيرانات عشانها إهي ووسن يقهرونكم ع طول ..
ديما : وعععععععععععععع . . نغار ع وتين ووسن لا بـ الله ماقلتي ..
أم سعود ترميها بـ الفنجان : يـ الوسخه ..
ريناد وإهي تمسك الفنجنان : هههههههههههههههــآآي .. أنفع حارس صح ؟؟
أم سعود : كفوك ..
الحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههه
ريناد : طيب يا العنود
أم سعود : أصغر عيالك وأـنا ما ادري ..
ديما : واـنا معاها ياعنيد ..
أم سعود : بعد .. ما شاء الله منو يزود
ريم : والله طافكم شكل وسن ..
أمل : بـ الله عليك يعني ما راح نشوفها ..؟
ريم : هذا إذا رضت وتين ..
أم راشد : تخليوا وتين تمسك معاها تدخل مع وسن ع الوافي ..
أم سعود : أسكتي لا تكبر براسها ..
أم تركي : ههههههههه والله وناسه ..
أم خالد : عاد ساعتها بيسحبون ع الوافي .. وبتجلس وتين تطلع الف عيب وعيب ..
أم فارس : ههههههههههههههههههههههه والله تجي عليها ..
هنادي لسا جايه لا بسه فستان ماسك ع الصدر من غير إيدين لونه تفاحي رايق : سلامو
الكل : وعليكم ..
أم سعود : سبحانه .. من شوي أقول بدلي تقول لا وراحت للبيت وبدلت ..
هنادي : ماهو ربي ماطيحك بـ إيد راكان ..
أم سعود : كفو والله .. رجال الله يحفظه ..
هديل : أكيد عطاك كلمتين لكن سم
هنادي : أحس إني كرهت البناطيل بعد كلامه
ريم: ههههههههههههههههههههههههههه ,, يعجبني ولد خالتي ..
هنادي : مالت عليك وعليه
أم سعود فزعت : أـهـا بس عن تركي .. ولا وحدهـ أسمعها جايبه سرته بـ شينه ..
أمل : نزل القرار خلاص
هنادي: والله ما أعديها له ..
أم تركي : عن الكلام الفاضي بس ..
هنادي : كلام فاضي إذا عرفت وتين شـ قال عنها ..
أم سعود : والله خاطري أنزل وتين عندهـ أسبوع عشان يسنعها لي
أم فارس : والله لـ يطلعها لك تمشي ع السراط
أم سعود : هذا إللي آبيه ..
أم عبدالرحمن : ههههههههههههههههههههههه ,, هذا إهي نزلت .. هلا بـ العروسه .. ووتين ..
وتين الإبتسامه شاقه الوجه ووسن خجلانه شوي وواضح إنو بداخلها شيء ..
أم سعود : يافديت هـ الطله ..
أم فارس : الله يحففظك
أم تركي : إسم الله عليك ..
أم خالد : يُمه تعالي هنا وسن جت جلست بجنب أمها ..
أم سعود تكلم وتين : يـ أم الشباب لا يكون مضيعين وإنتي العريس .. لما تشقين لي الوجه بهـ الابتسامه ..
البنات والحريم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هنادي : إلا قصدك تعمل دعاية معجون أسنان
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
أم سعود : شدخلك إنتي .. أـنا أتكلم مع بنتي بـ كيفي ..
الحريم والبنات : هههههههههههههههههههههههههه
هنادي : مادريتي تركي شـ قال فيك ..؟؟
وتين : ياليل من أخوك إللي شايف حاله ..
هنادي : خانقني عشان لبسي
وتين لسا تلاحظ وشهقت : ليييييييييييش تبدلين ؟؟
هنادي : الله يسلمك خرشني وقالي إنو وتين مايحق لها تقيم لبس أحد تمسك نفسها أول بعدين تتكلم ..
الحريم والبنات: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وتين : طيب ياتركيان .. وربي لـ أردها له ..
هنادي : إذا قدرتي
وتين : أـنا وتين وتشوفين
أم سعود : كم مرهـ أقول كلش ولا تركي ..
وتين : ولد أختك وحبك له هذا شيء راجع لك .. لكن عندي أـنا لا ..
هنادي وإهي تخز وسن وشهقت بقوهـ : ياحماااااااااااااااااااااااارهـ
وسسن تناظرها ماهي فاهمه شيء ..
هنادي : بتقابلينه كذا
وسن تناظر لبسها مافيه شيء ..و متأكدهـ شكلها لا يعلى عليه : إيوا .. ليش ؟؟
هنادي توضح أكثر : بهـ الكراعين المكشوفه ..
وسن والكل يناظرون كراعينها : طيب شـ فيها ..
هنادي : لا بـ الله ماطلع من الجلس
هنا الكل جلسوا يضحكون من قلب .. وسن وجهها الوان ..
أم سعود : المسكين من وين مايناظر شيء يخدرهـ الشعر والوجه وفوق هذا ارجولها مفتوحه ..
وسن خلاص بتموت من الخجل ..
الحريم والبنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم خالد تحضنها من الجنب : فديتها والله
أم سعود : هاها بدينا حركات الأمهات ..
أم خالد : لا ياشيخه ..
أم سعود : شدراني عنك ..
أم خالد : يعني أمك ليلة ملكتك ماحضنتك ..
أم فارس : عمتي المسكينه تبي تحضنها وإهي تدور حضن ناصر
الحريم والبنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : أـخاف جالسه معانا وأـنا ما أدري
أم فارس تغمز لها : إسألي نفسك ..
وتين تقطع عليهم : الناس أذنوا المغرب يلا ع الصلاهـ
وسن :يلا وقاموا الثنتين ..
أم سعود : ما شاء الله قاموا سماحة المفتيين ..
ريم : هههههههههههههههههههههههههههههههه حلوهـ
أم سعود : أعجبتك عشانها فـ وتين ووسن وتلف تناظر أمل وهديل : شعندهم الثنتين ع الصامت ..
أم فارس : أمل لاتلومينها عرسها قريب وأكيد تفكر ..
أم خالد : وهديل تشاركها التفكير ..
هنادي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم سعود : لا هديل شغلها عندي بعدين وتغمز لها
هديل تلون وجهها
هنادي : وأـنا مالي شغل عندك ؟؟
أم سعود : يـ إللي ماتستحين ع وجهك . . قومي صلي أحسن لك ..
هنادي قامت تصلي يقال إنها خايفه ..

وسن كانت لابسه فستان ليموني تعليقات إيدينه خفيفه مرهـ وماسك ع جسمها ليما يوصل للخصر ومن الخصر وتحت يتوسع شوي وطوله إلـى تحت الركبه .. عليه وشاح لونه لليموني فيه لون فوشي مو كثير وخفيف مرهـ لو ماتلبسه أفضل اهو أسااساً يعطي الفستان منظر لا أكثر ولا أقل .. ولا بسه جرمه ربط لونها ليموني والربط حقها لونه ليموني مع فوشي .. وميك آب العيون فضيع .. والبلاشر لون فوشي خفيف والروج فوشي يجنن .. شعرها مسيحته وحاطه فـ بداية شعرها كرستاله صغيرهـ فوشي .. وطالع شكلها مع لون بشرتها روعه قليل عليه إلا مغري ..

وتين لابسه فستان بيج مع أورنج ماسك ع جسمها من غير تعليقات وشعرها مسيحته وميك آبها فضيع وشكلها ضابط ع الفستان ..

بـ المجلس عند الشباب .. كانوا لسا طالعين عشان يصلون المغرب بـ الجامع .. ولما طلعوا من باب المجلس ع الحوش إلا هذا راكان مقابلهم وبـ أحلى كشخه .. أنصدموا .. كانوا متأكدين إنه ما راح يحضر عشان مايموت نفسه بـ نفسه .. وماعرفوا إنه عشان وسن حاضر .. ناظرهم حصلهم مصدومين .. قال يستهبل : لا يكون شكلي غلط ؟؟
بدر : هههههههههههههههههههههههههههه .. والله يابرود الأعصاب ..
راكان يصرف : طيب سلموا .. { قال كأنه بزر } وإلا ما أشتقتوا لي ..
هنا من جد كلهم ضحكوا ..
تقدموا يسلمون عليه وأخر واحد تركي وقبله حاتم ..
حاتم يسلم عليه ويهمس له : كفو ياولد العم .. وربي يعوضك خير ..
راكان لما قال حاتم كذا ناظرهـ بكل آلم وقال بصوت حزين : مافي مثلها عشان أرتجي أخير منها ..
حاتم من بعد كلام راكان ضغط ع إيدهـ وقال : كل شيء قسمه ونصيب .. ولا وقفت الدنيا ع كذا ..
راكان : الله كريم ..
تركي يسلم عليه : كيفك ؟؟
راكان : نمشي الحال ..
تركي : ماعليه أضبط نفسك بعد شوي أعرف الموقف صعب عليك لكن أنت عن ألف رجال ..
راكاان فـ خاطرهـ آهـ أـنا وش جابني غير كلمتها إنت عن ألف رجال ومستحيل تغلط بحقي وحق عائلتك وحق نفسك فوق كل شيء .. آهـ لو أقدر أصارخ بكل قوتي واطلع القهر إللي داخلي : هذا إللي بيصير ..

وطلعوا للجامع يصلون وبعد ما أنتهوا سلم راكان ع عمانه وجدهـ وقال إنو أبوهـ راح يجي بعد شوي .. ورجعوا لـ بيت أبو خالد .. لإنو أبو الوافي والوافي واخوهـ والشيخ إللي بيملك بـ الطريق ..

الساعه سبعه ونص بعد صلاة المغرب فـ بيت أبو خالد مجتمعين رياجيل العائله كلهم بـ المجلس ويتوسطهم الشيخ إللي بيملك لهم وأبو خالد جالس ع يمين الشيخ والوافي ع يسارهـ .. طبعاً أبو الوافي جالس بجنب أبو سعد والباقين متفرقين بـ المجلس ..
راكان بيموت من إللي قاعد يشوفه الكل يسولف واهو جالس بجنب تركي وخالد وحاتم وتركي يحاول يشغله لكن وين تشغله ياتركي ودنيته بتروح لـ غيرهـ .. ياشينها لا صارت روحك ملك لـ غيرك .. لو بـ إمكانه كان هدم كل شيء عليهم ودخل وخذا وسن وهرب فيها .. وسن !! آهـ ياوسن ذا الحين شـ تسوين ؟؟ كيف شعورك ؟؟ وينك وويني ؟؟ يفكر مع إنو مايفصل بينهم إلا كم غرفه إلا إنها بعيييييييدهـ مرهـ ومستحيل يوصل لها .. قطع عليه تفكيرهـ الشيخ : وين الشهود ؟؟
راكان واهو يوقف ويتقدم له وبصوت رجولي كأن ماهمه شيء واهو من الداخل تشتعل فيه نيران من الآلم والحزن والقهر والعذاب: أـنا ,,
أنصدموا الشباب .. ممكن يتقبلون سالفة حضورهـ للمكله لكن مسألة يشهد ع عقد زواجها ويوقع عليه .. هذا شيء مايدخل العقل نهائياً حتى المجنون إللي يسمع عن قصة عشقهم مستحيل يتخيل إنه يشهد ع ملكتها .. الشباب يناظرون فـ بعض .. تركي حاتم خالد بدر سعود فارس ياسر حمد فيصل وسام عمهم فواز .. كل واحد يتسأل الثاني بنظراته ..
الشيخ : والشاهد الثاني ؟؟
حاتم كان ناوي يشهد لكن بعد صدمته نسى سالفة إنه بيشهد تلاحق حاله ووقف قال : أـنا ,,
الشيخ يكلم راكان وحاتم : الله يبارك فيكم ,,
وعطا الدفتر لـ راكان يوقع .. راكان لما خذا الدفتر عشان يوقع شـ أقول عن شعورهـ .. كأنه يوقع ع ورقة تعذيبه إنهائه من الحياه إعدامه شيء مثل كذا واهو يوقع قلبه بداخله تنغرس فيه خنجرمن االآلم وينزف من هـ العذاب إللي عاشه أمس واليوم وراح يكمله باقي عمرهـ هذا إذا ماتوقف قلبه من العذاب الأيام الجايه .. ضغط ع حاله ووقع توقيعه المميز وإللي بيدقق فيه بيحصل حرف من إسم وسن .. نزل القلم ورجع مكانه واهو جسم من غير روح .. يحس إن قلبه قام ينبض بقوهـ من الضغط إللي حصله .. تماسك غصب ليما ينهون الملكه ويطلع من هنا بلا ردهـ .. شيبي بـ الشرقيه دام وسن مو ملكه .. إلا شـ يبي بـ الحياهـ كلها دام دنيته مو له ..
وقع حاتم .. الشيخ : عشانه يعرف أبو خالد : آبي توقيع البنت ..
أبو خالد بنفسه خذا الدفتر وراح لـ وسن داخل .. مهما كان هذي حبيبة عمرهـ ,, بنته .. إللي كل شيء يرخص لها ..
إللي يعرف راكان بيعرف إنه فيه شيء كاتم عليه وبـ الغصب ضاغط ع حاله وهذا إللي شافوهـ شباب العائله .. تركي يناظر بـ راكان ثم ناظر حاتم إللي جالس بجنب تركي وأشر له من غير لا أحد يلاحظ .. حاتم ناظر بـ رااكان وشاف إللي شافه تركي .. حاتم يكلم راكان من غير لا أحد يسمع : تبينا نطلع ؟؟
راكان من غير لا يناظرهـ : إذا باركت له طلعت من هنا ..
حاتم تقطع ع حالة ولد عمه حبيبته بـ تروح لـ غيرهـ ويفكر يبارك لـ عريسها والله إنه رجال من جد .. وخسارة وسن كبيرهـ كبيرهـ حيل : إللي يريحك ..
راكان يضحك بـ آلم : ههههه .. لا ترتجي إن فيه شيء يريحني خلاص ..
حاتم لو بيرد عليه بتقوم خناقه هنا ..
طلع حاتم موبايله وكتب مسج لـ تركي وقاله بعد مانبارك لـ الوافي بطلع مع راكان وآبيك تكون معانا .. تركي قرأ المسج ورد له خلاص ..

عند الحريم .. أتصل أبو خالد ع أم خالد وقالها تجي وتجيب وسن معاها عشان توقع
أم خالد : يلا ماما أبوك ينتظرنا عشان توقعين ..
وسن من سمعت توقعين جا راكان ع طوول فـ بالها 'يعني خلاص بتروح لـ غير حبيب عمرها راكان .. خلاص مستحيل تعرف عن راكان شيء بعد هـ التوقيع .. خلاص كل شيء حلمت فيه يكون مع راكان راح يكون مع غيرهـ .. لا مستحيل .. وين إتفاقاتهم .. وين ؟؟ ناظرت فـ جناح جدتها قبل أسبوع أسبوع من اليوم التقت إهي ورااكان بـ هذا المكان وكانوا يضحكون ويستهبلون وإهي الحيا ذابحها وكان مايبعد عنها إلا كم خطوهـ ولو بتحسبها تحصلها 3 خطوات .. فـ هذا المكان كانت تصب له القهوهـ وكان يتبسم لها .. فـ هذا المكان قالت لها عمتها العنود إنو أحد أخوانها يبيها وطلعت حصلت راكان بوجهها وكان واقف عشان يكلمها وقبل تدخل قالها الكلام إللي لو تعيش عمرها كله مستحيل تنساهـ ' لفت ناظرت عمتها العنود وعيونها دامعه مرهـ وكأنها تقول لها عمه تذكرين قبل أسبوع شـ صار بيني وبين راكان وذا الحين بـ أصير لـ غيرهـ .. كيف أقنعيني .. الكل كان ساكت وعارفين إنها لسا أستوعبت إللي بيصير لها .. أم خالد ماسكه نفسها بـ الغصب .. وناظرت العنود وكأنها تبيها تنقذها .. طبعاً العنود مهما كانت تتظاهر بـ القوهـ والإستهبال إلا إنها فـ هـ المواقف تضعف مرهـ ودمعتها تسبقها .. أم راشد ع طوول تبكي .. ماعندها إلا أم تركي وناظرتها .. أم تركي فهمت عليها : حبيبتي وسن يلا أبوك ينتظر من زمان .. تبينه يتفشل بين الناس ..

وسن ناظرتها وكأنها تقول لااااااا .. لا تكسرين ظهري بـ سالفة أبوي وعشان ما أفشله عند الناس إلا اقوم واوقع .. وسن بلعت غصتها وقامت وقاممت معاها أمها .. وبس طلعت من هنا إللي بـ الصاله من { العنود أم راشد أم عبدالرحمن والبنات } جلسوا يبكون تأثروا من ترجيها لـ عمتها بـ عيونها .. أم فارس ماسكه نفسها غصب واي كلمه بتتكلم فيها بتكبي معاهم .. أم تركي ممكن إهي أقوى قلب عندهم لكن في مواقف أكيد تبكيها : أستغفرالله .. ذا الحين ليش تبكون ؟
كلهم جالسين يبكون وإللي مدمعه عيونه وإللي تنزل دموعه من غير صوت ..
أم تركي بعصبيه : أنتم تحبونها ؟؟
أم سعود من بين دموعها : أكيد
أم تركي : أجل ولا وحدهـ تبكي وإللي بـ تبكي تروح لها فـ مكان ماتشوفها .. وادعوا لها بـ التوفيق ..
وتين هنا طلعت صوت وإهي تبكي وقامت من عندهم لحقوها البنات ..
عند أبو خالد : يلا يابابا إنتي باقي ع موافقتك وإذا كنتي غيرتي رآيك عادي قولي لي واـنا أنهي الموضوع ..
وسن ساكته ماتبي تتكلم بكلمه عشان ماتبكي وإذا بكت مستحيل تسكت لإنها خسرت راكان خلاص .. وخسارتها للآبد ..
أم خالد : شـ هـ الكلام ياسُلطان ..؟؟
أبوخالد ناظرها : أهم ماعندي سعادتها وراحتها..
وسن من غير لا تتكلم خذت الدفتر ولما جت توقع ناظر إسما الشاهدين ع زواجها .. حاتم سُلطان فارس ,, راكان سعد فارس وناظرت توقيعه فيه حرفها هنا من جد ماقدرت تمسك نفسها حطت توقيع يمشي الحال وانهارت بكا .. لكن بعد إيش .. بعد ماوقعت ممكن لو تكون منهارهـ قبل لا توقع أبوها راح ينهي كل شيء لكن خلاص وقعت .. عطا الدفتر لـ جورهرهـ ونزل لـ بنته ع طول ع الكنبه : ياروح ابوك لا تسوين بـ نفسك كذا .. كلم زوجته : أتصلي فـ خالد يجي ياخذ الدفتر ..
أتصلت جوهرهـ فـ خالد .. خالد يناظر الجوال مستغرب وحس إن وسن رفضت : هلا
أمه : تعالي ماما خذ الدفتر
خالد عقد حاوجبه : ليش ؟؟{ مايبي يوضح ششيء عند الوافي وأبوهـ }
أمه : وسن بعد ماوقعت أنهارت بكا وأبوك مشغول معاها ..
خالد واهو يوقف : أوكي .. وقفل قال واهو يمشي عن أذنكم ..
حاتم ناظرهـ مستغرب أكيد فيه شيء .. راكان كان يناظر تحت والصحيح إنه غاطس بـ افكارهـ .. رفع نظرهـ لـ خالد إللي يمششي بيطلع من المجلس .. ولف ناظر فـ الوافي إللي جالس يسولفف ويضحك وكأنه ماخذ إللي يحبها من جد قال فـ نفسه ' يضحك ع نفسه كأنه أخذ وحدهـ يحبها واهو ماعمرهـ شافها وما أخذها إالا عشان أبوها واسم عائلتها ومستواهم وبس وبسسسسسسسسسسس ' ضحك فـ داخله ع نفسه 'ليش يا اهبل مايستانس واهو ماخذ وسن .. وسن بنت سُلطان ..' رجع يقول ' أـنا شـ آبي بـ سُلطان أـنا أهم شيء عندي وسن ' ما آلوم الوافي لما يكون مستانس خذا الجمال والددلال والعقل وكل شيء واهم شيء القلب إللي يعرف وسن غصب يتعلق فيها .. آهـ شـ إللي ذبحني غير قلبها ورقتها وحنيتها .. وينك وويني ياوسن ..
قطع عليه تفكيرهـ خالد واهو جاي وجايب الدففتر معاه .. كل إللي بـ المجلس توقعوا إنها رفضت حتى الوافي فكر إن سُلطان ماجا عشانها رفضت " ياحلاتك يـ الوافي ماتدري إن سُلطان لو كانت بنته ماتبيك حتى لو متملك عليها لك مية سنه راح يجي لك وبشموخه وبيقولها بـ وجهك ولا همه أحد لإن هذي حياة وسن مو اي أحد " قدم الدفتر للشيخ ووقال للوافي : مبروك ..
الوافي وقف مستانس وسلم عليه : الله يبارك فيك وعقبالك ..
خالد : تسلم ..
تقدم راكان ع طول وسلم عليه وقاله : الف مبروك ياعريس ..
الوافي يتبسم : الله يبارك فيك وإن شاء الله أشهد ع ملكتك ..
راكان بطنازهـ لككن مافهمها الوافي : إذا جيت أملك بـ أتصل فيك .. وجا حاتم يبارك له : مبروك ..
الوافي واهو باقي مبتسم : الله يبارك فيك وعقبالك ..
حاتم يتبسم مجامله : تسلم .. وباركوا له كلهم .. الشباب طبعاً شاكين إن راكان عندهـ عقل بعد إللي سواهـ يحضر ملكه بعدين يشهد ع زواجها بعدين يبارك له بنفسه .. وربي قويه .. لكن غصب عليه ..
حاتم يكلم راكان : نطلع ؟؟
راكان ماهو قادر يتحمل قال بـصوت رايح فيه هامس : إيه ..
حاتم : يلا وطلع حاتم وراكان ولا حسبوا حساب للي بـ المجلس ,, مهما كان حاتم مقدر وضع ولد عمه ويبي يكون بجنبه بعدها بدقايق طلع تركي وراهم ..

 

منتدى 37 درجة

آخر مواضيعي

0 تعال الشتاء بلش يغازل حمام الدار sms - mms
0 اضحك بسني واختم الضحك بشهاق mms - sms
0 صور ورمزيات ممثلين يابانين + كورين - ليه تتركني في وقت انا فيه أحتاجك { تجميعي }
0 بالصور اب يعذب طفلته والسبب انها انثي وليست ذكر
0 توبيكات ملونه وصور للماسنجر - لا تعتذر المهم انك جفيت وهذا طبعك
0 دوري زين السعودي 2010-2011 الأسبوع الخامس عشر [ الهلال Vs الحزم ] [ الأهداف(ياسر)
0 صور مسن - لاشئ سوى القليل من الجنون

  رد مع اقتباس
قديم 10-31-2010, 06:07 PM   رقم المشاركة : 15
كلي حلا
مِشّشًتَاآأإقْه لِكْ ..
 
الصورة الرمزية كلي حلا
Icon26 رد: روايه معشوقي كلي معاك معاك حتى للهلاك / كاملة

بسم الله الرحمن الرحيم

عند وسن " خلاص حبيبة أبوك "
وسن تبكي وبصوت عالي مرهـ خلاص البنت سلمت نفسها للبكا طلعت كل إللي كان داخلها ومستحيل أحد يقدر يسكتها .. الحريم أقرب لهم أسمعوا صوت البكا وجوا لهم ع طوول وانصدموا من شكل وسن إللي منهارهـ كأنها ميت لها أحد ولا مو اي أحد إلا شخص كبير بـ حياتها .. أستغربوا كل هذا عشانها بتملك ع الوافي ..
ام تركي بخوف : شـ فيها ..؟؟؟؟؟
أبو خالد مايبي يتكلم ..
أم خالد : وقعت ع الدفتر وانهارت ع طووول ..
الحريم خلاص تأثروا من حالتها .. طلعت أم سعود من عندهم تبكي بـ الصاله وطلعت ام راشد معاها .. وأم تركي جلست تهدي فيها وأم فارس قوة قلبها وجلست تحاول تهدي فيها .. لكن وين تهدأ ..
أم تركي : بس يُمه .. كيف بيشوفك ذا الحين ..
من ققالت هـ الكلمه واهي تجلس تبكي أكثر ..
أبو خالد :والله إنك كذا تقطعين قلبي .. ياروحي إنتي ماتبينه ..؟؟
وسن من بين بكاها تحرك راسها بمعنى لا آبيه . لإنها ماتقدر تحط أبوها بموقف مثل هذا ..
أبوها : طيب ليش البكا .. تبين تعذبيني ..
وسن من سمعت كلمة أبوها نفس كلمة راكان أمس حطت راسها ع صدر أبوها وانهارت من جديد .. إهي ماتبي أحد يذكرها فيه لإنها مستحيل تنساهـ يجي أبوها يقول نفس جملته .. أبو خالد أشر لهم يطلعون ويتركونها محتضنه أبوها كذا ليما ترتاح .. وطلعوا الحريم وتركوا أبوخالد وبنته وسن ..

بـ مجلس الرجال ..
أبو الوافي : وين أبوك ياخالد ..
خالد : أبوي جا له إتصال من الخارج ويبون بعض المعلومات المهمه ومايقدرون يأجلون المكالمه وطلع لـ غرفته يعطيهم المعلومات وبيجيي .. { عرف يجيبها لإنه معروف مكالمه خارجييه ولا إهي إستهبال يبون معلومات وشيء أكيد بيرد عليهم وبيعطيهم إللي يبون }
أبو الوافي : إذا ع كذا ع راحته ..
وجلسوا يسولفون .. خالد طلع من المجلس .. أتصل فـ حاتم : وينك ؟؟
حاتم : طالع ..
خالد : بـ الله عليك .. الناس عندنا وإنت طالع ..
حاتم : شيبي بعد تملك خلاص الحفله بعد شوي .. وأبوي وإنت والباقين موجودين ..
خالد : أبوي ماهو فيه
حاتم عقد حواجبه مو من عوايدهـ أبوهـ يترك ضيوفه ويروح وهذيل مو ضيوف وبس : ليش وينه ؟؟
خالد : وسن أنهارت لما وقعت وجالس عندها ..
حاتم انصدم : فـ ذمتك ؟؟
تركي وراكان ناظروهـ مو فاهمين شيء ..
خالد : هذا إللي صار ..,
حاتم : طيب شـ السبب ,, { كمل } أدري سؤال غبي .. وش سوت ذا الحين ..
خالد : ما أدري .. أـنا محتاس مع الوافي وابوهـ .. وقلت إنه جا له إتصال خارجي عشان شغل ومن هـ الكلام ..
حاتم : تبي أجيك ؟؟
خالد : إنت وين ؟؟
حاتم : نتمشى أـنا وراكان وتركي ..
خالد عرف حالة ولد عمه قال : لا خلاص الشباب يكفون ..
حاتم : طيب طمني ..
خالد : إن شاء الله .. باي . وقفل ..
تركي : خير ؟؟
حاتم ودهـ يتوطى فـ بطن تركي على سؤاله إللي مو بوقته كلش : سلامتك ,, بس أبوي مو عندهـ ويبيني ..
تركي : خالي غريبه وينه ؟؟
حاتم أبتلش من تحقيقات ولد عمته : أبوي جالس عند وسن تعرف دلوعة البابا وماهي متعودهـ ع هـ الأشياء فـ شيء طبيعي إنها تنهار بعد ماوقعت ..
راكان من سمع إسم وسن واهو يناظر حاتم وبخوف : فيها شيء ؟؟
حاتم : لاحوووول .. لا تخاف مافيها شيء .. بس دلع ..
فكر راكان بينه وبين نفسه .. لا السالفه أكبر من دلع .. مشى من عندهم بيبعد عنهم شوي مايبيهم يسمعونه واهو يكلم .. تركي : وين ؟؟
راكان : جاي ثواني بس .. راكان لما بعد عنهم طلع موبايله واتصل فـ عمته العنود ..
العنود كانت جالسه ولسا هدت من البكا ناظرت جوالها إللي يدق إلا هذا راكان رجعت بكت إهي ناقصه يجي يكمل رااكان .. بعد شوي ردت : هلا راكان ..
راكان بخوف : عمه كيفها ؟؟
أم سعود عرفت اليوم من وتين إنو سالفة خطبت راكان كذبه جلست تبكي لما سأله يعني إثثنين متيمين فـ بعض مايستاهلون إللي يصير لهم المفروض يجتمعون بدل تفريقهم .. قال راكان : الله يخليك ياعمه أـنا ماني ناقص .
أم سعود من بين بكاها : غصب علي يُمه ..
راكان واضح العذاب إللي يعانيه من صوته : عمه { وبهمس متألم ومسكر عيونه } كيفها ؟؟
أم سعود تحاول تمسك نفسها : منهاررهـ تبكي وسُلطان عندها ولا قدر يهديها ..
راكان سكر عيونه ورفع راسه لـ فوق : آهـ ’’ ليتني أـنا إللي أنهار ولا إهي ..
أم سعود : حبيبي إنت إللي فيك مكفيك ..
راكان بحزن : أتحمل عذاب الدنيا عشانها بس المهم إهي ماتتعذب ..
أم سعود : يُمه نصيب ..
راكان عارف إذا طولها مع عمته ممكن يبكي قال : عمه بطلبك طلب ..
أم سعود : أمر يُمه
راكان : روحي قولي لها .. راكان يقول وإللي خلقني إذا ماهديتي من البكا لـ يرتكب جريمه فـ الوافي { راكان عارف إن وسن ماراح تسكت إلا إذا حلف فـ الوافي وأكيد وسن بتخاف على راكان من إللي بيصير له وبتسكت غصب }
أم سعود أنهبلت ولد أخوها بيقتل زوج بنت عمه : شـ تقول ؟؟
راكان : صدقتي .. هذا مجرد كلام عشان تسكت ..
ام سعود : خلاص مع السلامه ..
راكان : ارسلي لي وش يصير معك ..
أم سعود : طيب وقفلت .. وراحت لـ وسن .. حصلت أبوها بجنبها وإهي تبكي ..
جلست جنبها قالت بـ إستهبال وإهي واضح عليها إنها باكيه : أـنا أعرف إللي يسكتها ..
أبو خالد : على إيدك ..
أم سعود تساسر وسن عشان أبو خالد مايسمعها وقالت لها .. طلعت عيون وسن قدام .. وشوي وتنهبل .. راكان ينهي حياته عشانها لا مستحيل مهما كان أكيد تخاف عليه .. مسحت دموعها وكل مانزلت دمعه مسحتها .. والحمدلله كلامم راكان جاب فايدهـ وقدرت تكتم عذابها داخلها .. ليش تحوس البيت وإللي فيه .. إذا تبي تطلع إللي داخلها بـ الليل بـ جناحها ما أحد بيعرف عنها ولا راح تضايق أحد .. أبو خالد يناظر بنته إللي واضح عليها الحزن : لو داري كان خليتك توصلين الرساله من الأول { سامع شـ قالت العنود لـ وسن واهو من قبل متأكد إن الأثنين يعشقون بعض لكن ربي ماكتب لهم نصيب }
وسن وجهها لون من الإحراج ..
أم سعود ترقع : هههههههههههههه ,, ماعلى الرسول إلا البلاغ .. يلا سلاااااااااااااااام ..وطلعت
أبو خالد : هههههه .. وناظر وسن : يلا يابابا أطلعي لـ غرفتك وضبطي شكلك قبل لا يدخل الوافي ..
وسن ناظرته : بيشوفني .. ؟؟
أبوها : حقه يُبه ما أقدر أمنعه ..
وسن باست راس أبوها : تامر يـ الغالي ..
أبوها : الله يرضا عليك ويوفقك .. وها .. ترا ما آبي بكا خلاص وإلا بزعل عليك ..
وسن : كل شيء ولا زعلك .. وأبتسمت لـ أبوها وطلعت { تكذبين على منو يـا وسن .. إنتي عارفه مستحيل مستحيل تحبين الوافي .. ممكن تتقبلينه لكن مسألة حب لا .. القلب أختار إللي يبيه وانتهى أمرهـ .. }

دخل أبو خالد المجلس .. وبارك للوافي واعتذر عن تأخرهـ ..
الوافي : ياعم بعد أمرك بـ أشوف زوجتي ..
أبو خالد : حقك .. خالد يبه أدخل مع الوافي يشوف زوجته .. قام خالد وقام معاهـ الوافي إللي بيتشقق وناسه .. والشباب يناظرونه ويحمدون ربهم إن راكان مو موجود .. أبو خالد شاف إن حاتم وراكان وتركي ماهم فيه أستغرب ..

وصل مسج لـ راكان وفتحه .. حصل عمته كاتبه .. "صرت مرسال غرام وأـنا ما أدري .. وعمك شوي ويتوطى فـ بطني لما سمعني .. "
راكان : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
تركي وحاتم يناظرون بعض قبل شوي مهموم وشوي ويصيح عليهم وذا الحين يضحك من قلب .. لا شكله أنهبل ..
حاتم : خير .. ضحكنا معك
راكان : عمتي العنود تستهبل
تركي وحاتم : هههههههههههههههههههههههه ,,
راكان يناظرهم :خير ليش تضحكون ؟؟
تركي : معروفه إستهبالات خالتي ..
حاتم : وبقوهـ
راكان طلعت منه آهـ من غير لا يقصد وقال : الله يحفظها ..
حاتم وتركي حاسين فيه : آمين ..


أتصل خالد فـ حاتم .. وقاله إن أبوهـ رجع للرياجيل واهو ذا الحين رايح ينادي وسن لـ الوافي بيشوفها ..
حاتم ماتوقع نهائياَ قال بعفويه : بيشوفها ؟؟
راكان ناظرهـ بقوهـ .. تركي جلس يسب حاتم فـ نفسه ..
حاتم يرقع : خلاص أكلمك بعدين .. وقفل ..
تركي يبي يصحي راكان من إللي فيه وإن وسن صارت لـ غيرهـ ومحرمه عليه : بيشوفها ؟؟
حاتم : إيه ..
راكان يقوم يجلس بـ السيارهـ اهم كانوا جالسين ع الكورنيش قال بـ ضعف : حقه ,,
حاتم وتركي جالسين يناظرون قدامهم عشان ياخذ راحته .. محزنين ع حالة راكان ...
دخل راكان سيارته الرنج روفر أخر موديل وجلس ع مكانه والباب مفتوح ودخل بمكان الكاسيت سي دي يفضله كثير لإنو أول شيء كل الأغاني إللي فيه من صوت أعز أصدقائه وبـ العود وحزينه ولإنها تمثل حالته اهو ووسن ..
وتردد بـ المكان صوت صديقه ودق العود والصوت الحزين والكلمات إللي تعذب غصب ..

تشكي وأـنا واشكي وكل منا له ظروف
تقول بي همٍ وأـنا أقول بي هم
لا نبرةً تاصل ولا ناظر يشوف
محروم أـنا منها وإهي غصب تحرم

تعصف بنا الدنيا ونصمد لها وقوف
نموت ويبقى حبنا لا يتهدم
حبٍ تعلى فوق ميثاق وحلوف
لو طاح ما اظن الزمن يتبسم

يابنت أـنا وإنتي والأحزان والخوف
صرنا رفاقه كلنا بدربٍ أعتم
دربٍ جمعنا كله رماح وسيوف
وأبله علينا لو مشينا ترزم

تشكي وأـنا أشكي والصبر يشعل الجوف
فينا عظيم الشوق والوجد أعظم
لو كان لـ هموم الهوأ شفاهـ وحروف
كان الحشى من زود همه تكلم



تركي وصل حدهـ وجا بيوقف يروح له .. مسك إيدهـ حاتم وقاله : اتركه يطلع كل إللي بخاطرهـ مرهـ وحدهـ ,, مانبي نقطع عليه اكيد بيرتاح بعد كذا ..
تركي : ما أقدر أتركه كذا ..
حاتم : ولا اـنا لكن أتركه ذا الحين يحسبها عدل بـ راسه وبيعرف إنو مافي أمل نهائياً وإحنا عارفين راكان من جد رجال أـنا ما أقول ماعندهـ إحساس لا .. حتى إذا إنت وإلا اـنا وإلا أحد من العيال مارين فـ نفس موقفه مستحيل نسوي نفس إللي سواهـ بكل قوهـ يجي يحضر الملكه وبكل رجوله يشهد على الزواج لو أحد غيرهـ مستحيل يتحمل ويحط نفسه بهذا الموقف ويكملها اخر شيء بـ التبريك له .. شـ تفهم من هذا كله بـ الله عليك .. يعني بتخاف عليه وإنه مستحيل يطلع من الموضوع كله سليم ..؟؟
تركي : صادق لو أـنا مكانه والله ما اتحمل اسويها .. بس كذا يسمع لـ صوت حزين وكلمات تقطع القلب ويتعذب زود ..
حاتم كأنه مجررب إللي مر فيه راكان : اهو متعذب متعذب سمع وإلا ماسمع .. فـ خله يأقلم نفسه ع الوضع وينهي حزنه إللي واضح للناس مرهـ وحدهـ ويبقى حزنه إللي بداخله عاد الله يصبرهـ عليه ويهون ..
تركي أقتنع بكلام حاتم : آمين ..

راكان مرجع راسه ع ورا ومسكر عيونه ويفكر واهو يسمع ثاني أغنيه بصوت صديقه الحزين إللي متعذب من فراق حبيبته وإللي شكله بيتعذب نفسه ..

كان هـ الليله بهاكِ ماهو عادي
كُنتي إنتي وإنتي لما تكوني إنتي ماهو عادي
كُنتِ إعجاز وسحر كُنتِ دنيا من طهر
كان نورك فـي جبين الكون بادي
كان في صمتك طرب وكان في عيونك شغب
كان حسنك للحسن يرسي مبادي
كُنتِ في أجمل حضورك وكُنتِ في أعدل غرورك
لما جالت بي عيونك واستقرت في فؤادي
كُنت اـنا أتأملك وكُنت أـنا أتخيلك
وإنتي معي والكون هادي
كان أحساسي مُهيب كُنت أحس إني مهاجر أو غريب
وإنتي ياعمري بلادي
آهـ ’’ لو باكر لِـ أمسي يلتجي
يترك الليله ليالي ومايجي
آهـ ’’ أـنا من غدر باكر كم أخاف
ياخذك مني واـنا لـ قلبي شغاف
حُزنها في غيبتك مُر وشجي
آهـ ’’ أـنا من غير قربك اش وجودي
آهـ ’’ أـنا كم أبغى باكر لو تعودي
آهـ ’’ من ذكرى بـ تشعل بي سُهادي
لما كُنت أتأملك واتخيلك ,, وإنتي معي والكون هادي
كان أحساسي مُهيب كُنت أحس إني مهاجر أو غريب
وإنتــي ياعمــري بـلادي ..
ياملاذي ومُنتهاي وأولي
إيه أحبك فوق ماتتخيلي
ليت أـنا يابعد قلبي لي قلوب
لـ أجل مافي كل لحظه بك أذوب
كُل إجاباتك أـنا لا تسألي
ما آبي شمسك يواريها مغيب
ولو جروحي منك ما ودي تطيب
يـ إللي سعدك مُنتهى غاية مُرادي
آهـ ’’ كم أـشتاق لك ,,
وآهـ ’’ كم أـحتاج لك ,,
آهـ ’’ كم أـشتاق لك وأـحتاج لك فـ القرب وأكثر في بعادي
إنتي إحساسي الأكيد ,, إنتي دمي إللي بيجري في الوريد
وإنتي ياعمري بلادي إنتي ياعمري بلادي ..

عند المقطع الأخير { آهـ كم أشتاق لك ,, وأـحتاج لك وإللي بعدهـ .. آهـ وينك ياوسن ..؟ ذا الحين شـ قاعدهـ تسوين مع زوجك .. مستانسه وإلا لا .. ملى عينك وبيملى قلبك وإلا لا ؟؟ يارب أرحمني من هـ العذاب .. وإللي خلقني إنك بلادي .. واـنا تايه غريب من لما صرتي لـ غيري .. خلاص إذا سمع زيادهـ ممكن يبكي واهو مايبي يبكي نهائياً سكر الأغاني .. قال : آهـ .. الله يوفقك } حاتم وتركي ناظروهـ بعد الآهـ إللي طلعها ودعوته لها .. نزل لهم واهو شكله رايح فيها من إللي بداخله .. وقف له تركي وحاتم وقف ورا تركي .. قال واهو باقي واقف عند السيارهـ وصوته مليان حزن : ماودكم ترجعون لليبت { وقال بصعوبه }وتحضرون الحفله ؟؟
حاتم : إذا إنت تبي ترجع اكيد بنرجع معاك ..
راكان: مشينا ..
وركبوا كلهم وتوجهوا لـ بيت أبو خالد لإنو الكل مجتمع هناك .. دخلوا المجلس حصلوا العائله كلها وأبو الوافي وعياله موموجودين .. ارتاحوا تركي وحاتم شوي .. أبو خالد كان ناوي يعطيهم محاضرهـ لإنهم تاركين الريياجيل وطالعين لكن من شاف أوضاعهم سكت عنهم ..
راكان يكلمم عمه : ياعم أرخص لي بـ أرجع للرياض عندي شغل لازم أنهيه ..
أبو خالد ماحب ينكد عليه زود : مرخوص يابوي والله وياك ..
الشباب يناظرون شكله وحزنوا عليه مع إنو يحاول يخفي إلا إنو العذاب واضح عليه .. ولا راح يلاحظ إلا إللي يعرفه ..
سلم ع عمانه وعيال عمانه وعيال عماته وجدهـ وطلع معاهـ تركي وحاتم عند مواقف السيارات بيسلمون عليه هناك ..
حاتم يسلم عليه : أنبيه لـ نفسك وتوصل بـ السلامه إن شاء الله ..
راكان عند هـ الحظه خلاص بيموت قام من غير مقدمات حضن حاتم وكأنه يدور فيه وسن حاتم نفس الشيء حضنه وحس بـ إللي يدور فـ باله .. تركي شوي وينهبل ماتوقع توصل للدرجه هذي ..
تركي قال كأنه بزر يستهبل ومو بـ العادهـ عليه : مالي خص لازم تسلم علي نفس حاتم ..
راكان ترك حاتم ولف لـ تركي : ههههه .. أكيد مايبي لها كلام .. وسلم عليه وحضنه ..
تركي يستهبل : ترا أـنا ما آلقى أحد يحضني يعني زمان عن حضنات أمي { كمل يقال إن الرومانسيه ذابحته }خذ راحتك حبيبي ..
حاتم وراكان : هههههههههههههههههههههههههههههههههه..
حاتم : عاد بعيد عنك الدور إللي طبقته ذا الحين ياتركي ..
تركي يقال إنه صادق : أصبر ليما أتزوج وشوف شـ بسوي ..
راكان يستعبط : كيفف نعرف إنك رومانسي لما تتزوج ويغمز له ..
حاتم : هههههههههههههههههههههه .. صادق راكان لازم إثبات ..
تركي : فارق إنت وياهـ مابقى إلا إهي .. أثبت لكم ..
حاتم ورااكان : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
راكان : يلا شباب أشوفكم ع خير إن شاء الله ..
حاتم وتركي : إن شاء الله إنتبه لـ نفسك ولا تسرع .. { كمل حاتم } وإلا قلت لـ أبوي يعطيك الخبر الأكيد ..
راكان: يسلم عمرك .. كل شيء ولا عمي .. كم حاتم عندي إنت قلت لا تسرع خلاص ما راح أسرع ..
حاتم وتركي جلسوا يضحكون .. وركب رااكان سيارته وحرك متوجه للرياض تارك قلبه ودنيته كلها بـ إيدين الوافي للآبد ..

 

منتدى 37 درجة

آخر مواضيعي

0 تعال الشتاء بلش يغازل حمام الدار sms - mms
0 اضحك بسني واختم الضحك بشهاق mms - sms
0 صور ورمزيات ممثلين يابانين + كورين - ليه تتركني في وقت انا فيه أحتاجك { تجميعي }
0 بالصور اب يعذب طفلته والسبب انها انثي وليست ذكر
0 توبيكات ملونه وصور للماسنجر - لا تعتذر المهم انك جفيت وهذا طبعك
0 دوري زين السعودي 2010-2011 الأسبوع الخامس عشر [ الهلال Vs الحزم ] [ الأهداف(ياسر)
0 صور مسن - لاشئ سوى القليل من الجنون

  رد مع اقتباس
قديم 10-31-2010, 06:08 PM   رقم المشاركة : 16
كلي حلا
مِشّشًتَاآأإقْه لِكْ ..
 
الصورة الرمزية كلي حلا
Icon26 رد: روايه معشوقي كلي معاك معاك حتى للهلاك / كاملة

بسم الله الرحمن الرحيم

عند وسسن كان عندها خالد بجناحها وطلعوا متوجهين بـ المجلس العائلي إللي بتقابل فيه الوافي وكان الوافي جالس ينتظرها ولما وصلت للباب وقفت ..
خاالد : حبيبتي سمي بـ الله وادخلي .. ترا وربي عادي كلها دقايق وتتعودين عليه ..
وسن ماتبي تتكلم وحركة راسها بـ الموافقه . . المجلس العائلي هذا مخصوص للعائله وحبوا إنو الوافي يقابل وسن فيه عشانه بعيد عن جلسات الحريم .. كان المجلس كبير مرهـ وترتيبه حلو ورايق الأرضيه رخام ولون الصبغ معتق بين البيج والبني والكنبات بني وإنارته روعه عاطيه المكان جو .. فتح الباب خالد ودخل عند الباب ع طول وإيدهـ بـ إيد وسن وقال للوافي : هذي وسن آمانه بـ إيدك ليما أرجع بعد شوي
الوافي من لما شاف خالد دخل عند الباب ووإيدهـ بـ إيد وحدهـ وراهـ ماهي واضحه مرهـ لإنها وراهـ وقف وقال بصوته إللي أول مرهـ تسمعه وسن : لا توصي ..
وسن وجهها الوان وترجف ع خفيف .. طلع خالد ورد الباب وراهـ .. تقدم الوافي لها ليما صار قبالها رفع إيدها وطبع بوسه عليها وقال بكل رقه : مبروك ..
وسن واهو باقي ماسك إيدها بكل رقه قالت بخجل هامس : يبارك فيك ..
الوافي شـ أقول عن شعورهـ لما شافها . . اهو متأكد إنها جميله لإنو إللي يشوفه فـ أخوانها وأبوها واولاد عائلتها جمال .. فـ أكيد إنها بتكون جميله لكن ماتوقع تكون بهـ الجمال .. شيء بـ الخيال .. العيون والخشم والشفايف ولون بشرتها ووإلـى شعرها إللي واضح إنه طويل .. وجسمها إللي مرسوم رسم .. لو بيشوفها قبل لا أحد يقوله إن هذي وسن زوجتك بنت سُلطان بيقول لا هذي وحدهـ مو خليجيه كلش .. حمد ربه مليون مرهـ ع النعمه إللي أهو فيها .. اسمه كبير وعائلته معروفه وفوق هذا يتزوج بنت بهـ الجمال والرقه شـ يبي أكثر من كذا ..
وسن أستغربت سكوته .. باقي ماسك إيدها ولا تكلم بعد المباركه بكلمه وإهي منزله عيونها للأرض ..
أستوعب إللي أهو فيه قال : تعالي أجلسي ..
مشت معاهـ من غير لا تتكلم واهو ماسك إيدها .. وسن طبعاَ باقيه ع لبسها اليموني .. ونفس شعرها مسيحته ..
جلس الوافي وجلسها بجنبه ع طوول .. إهي ميته من الحيا .. طويل رزهـ .. أبوها قال إنه يشوف تربية أولادهـ فيه وإهي تزيد ع كلام أبوها وتقول إنها تشوف بعض ملامح أولاد عائلتها فيه ..
قال برقه : ناظريني ..
وسن يبيني أناظرهـ مستحيل ما أقدر ارفع راسي من الحيا ..
إيد ماسك فييها إيدها وإيدهـ الثانيه رفع فيها وجهها ..
وسن لما رفع وجهها عيونها طاحت ع وجهه ع طول .. اهو لما شاف عيونها تناظرهـ شوي ويموت .. قال بهمس : تصدقين إن حظي بـالدنيا كبير والحمدلله ..
وسن تناظرهـ ماهي فاهمه شيء ما آلومها متنحه : ـــــــ
كمل : لإنك صرتي زوجتي من شوي ودخلتي قلبي وصرتي حبيبتي من شفتك وأمي إللي أنحرمت منها وإختي إللي ربي ماخلقها وصديقتي بحتاج لها ..
وسن من سمعت أمي إللي أنحرمت منها دمعت عيونها ياقلبي عليك فاقد أمك كيف عشت من غيرها وكيف شعورك لما فقدتها { حنونه البنت وبقوهـ وتتاثر ع طول } ..
الوافي يتكلم بكل رقه وكأنه واحد غاطس بـ الرومانسيه ولاعمرهـ مسك شركات وتعامل مع الكبار وتحته موظفين يرفعون الضغط : ترا ما أحب الدموع وما آبيها تنزل طالما أـنا موجود بـ الدنيا ..
وسن بعد كلامه ورقته معاها نزلت دمعتها كلامه بـ النسبه لها يأثر عليها .. هـ البنت ع طول دمعتها بـ عينها ,, تأكدت إنه راح يكسب مودهـ إحترام .. لكن إللي ماتدري عنه إلـى الآن هل بيكسب قلبها وإلا بيكفيه الود والإحترام .. رفع إيدهـ ومسح دموعها بـ أصابعه بكل رقه .. قال بكل حنان ذابت عندهـ وسن : ليش الدموع ؟؟
وسن جلست تبكي هنا .. الوافي أنهبل .. شفيها تبكي .. وبدون شعور حتى أهو استغرب نفسه ماتوقع حاله بهـ الرقه والحنان حضنها لـ صدرهـ بكل رقه ,, وسن هنا جلست تبكي من قلب " وفـ خاطرها تقول إنه ماتستاهله .. حرام تفكربـ غيرهـ واهو موجود وع ذمته .. خلاص لازم تحط نهايه لـ سالفة راكان مهما كانتت بتتعذب لكن الوافي مايستاهل إلا كل محبه صادقه " قال بصوته إللي مليان حنان : حبيبتي خلاص .. دموعك غاليه ..
وسن تماسكت شوي .. وهدت .. قال بكل رقه : ممكن أعرف ليش الدموع إللي نزلت ..؟؟
وسن بصوتها الرآيق إللي لـ أول مرهـ يسمعه بجمله كامله وبكل صدق وبرأهـ: عشان سالفة أمك الله يرحمها ..
الوافي بيستخف هـ البنت حنونه وقلبها طيب قال اوهو باقي ع وضعه : امي الله يرحمها .. وكل واحد يروح بـ يومه والحمدلله ع كل حال ..
وسن وصوتها خفيف : الحمدلله ,,
الوافي يرفع إيدها يبوسها و يتبسم لها : حابه البسك الشبكه هنا وإلا بـ الفندق ؟؟
وسن خدودها تلونت قالت بحيا وإهي تتبسم : إللي تبي ..
الوافي من شاف إبتسامتها راح فيها قال : آبي إللي يريحك إنتي صرتي زوجتي وإلا أعرف إللي يريحك ..
وسن : هنا أفضل عشان الإحراج ..
الوافي يبتسم لها قال : فوق هـ الإحراج باقي عندك إحراج ..
وسن تلون وجهها زيادهـ وسكتت ..
الوافي : الله لا يحرمني من إللي استحوا ..
وسن خلاص دوروها ماتحصلونها .. أتصل فـ أخوهـ وقاله يرسل له الشبكه مع المسؤوله عندهم ع البيت .. ولما كان يكلم إخوهـ كان ماسك إيد وسن ويبوس فيها .. وسن رايحه فيها .. هذا كذا أجل عند الحريم شـ راح يسوي .. دخلت أمها تبارك لها ودخلوا معاها عماتها وسلموا ع الوافي وباركوا له .. طبعاً الوافي باس راس جوهرهـ .. ما أنكر إنو أم سعود أعجبها شكله ورزته وواضحه رجولته مرهـ من كلامه إلـى شكله .. وعرفته وسن ع عماتها .. طبعاً أم سعود بـ الغصب ماسكه نفسها لا تعلق عشان مايتطنز عليها الوافي مهما كان يبقى غريب وإهي متعودهـ تستهبل ع عائلتهم بس ..
طلعوا العمات ,, والوافي قال لـ أم خالد تجلس شوي بيسولف معااها .. جلست أم خالد ووسن وجهها الوان لإنو الوافي باقي ماسك إيدها وجلسها بجنبه ع طول مايفصل بينهم شيء .. وصلت المسؤوله عن بيت الوافي لـ بيت أبو خالد ودخلوها ودلوها ع المجلس ودخلت للوافي وقف وخذا الشبكه منها وكانت طقم الماس .. طلعت المسؤوله بعد ماسألته إذا يبي شيء ثاني وقالها لا .. لما طلعت أتصل فـ عمه أبو خالد وقاله يجي عشان يحضر تلبيس الشبكه مع أخوانها .. طبعاً جوهرهـ كانت جالسه .. واهو مايبي يلبسها الشبكه واهم بروحهم يبي ع الأقل اهلها يحضرون عشان يفرحون لـ فرحتها ..

بـ مجلس الرياجيل .. أبو خالد يكلم عياله : خالد وحاتم ووسام ووليد ,, يلا بندخل ..
خاالد : خير إن شاء الله ؟؟
ابو خالد : الوافي بيلبس وسن الشبكه ويبينا نكون حاضرين ..ووقف وراح يمشي بيطلع من المجلس ..
وقاموا اخوانها ورا ابوهم .. قال بدر بـ لقافته : ياحظهم بيشوفون واحد يلبس زوجته الشبكه ...
كل إللي بـ المجلس : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حاتم واهو بيطلع لما سمعه لف له وقال : لا تستعجل ع رزقك وغمز له وطلع
بدر : آهـ يارزقي هذا إللي ما أدري متى يجي
الشباب جلسوا يضحكون ..
تركي : قول لـ أمي تخطب لك ..
بدر : يجيب الله مطر دام إنت أكبر مني ولا تحركت تبي الوالدهـ تخطب لي ..
تركي : هههههههههههههههههه .. ماعليك مني .. وإذا ع الوالدهـ أـنا أكلمها ..
بدر من الوناسه قام وباس راس أخوهـ : لا خلا ولاعدم يا أحلى أخو ..
سعود : ههههههههههههه ,, من شوي يجيب الله مطر ولا تحركت وذا الحين لا خلا ولاعدم هههههههه
تركي : مصالح الله يستر علينا بس ..

بـ مجلس العائله جالس الوافي وبجنبه وسن وقباله ع طوول أم خالد .. إلا هذا ابو خالد وأولادهـ داخلين .. وقفوا لهم .. وسن وجهها لونه أحمر من الخجل الزايد لما دخلوا أخوانها وابوها .. وسام ميت من الوناسه لإنو وسن خجلانه موت ..
تقدم الوافي للطاوله وفتح الشبكه وطلع أول شيء الحلق ولبسه لها بعد مساعدهـ من أمها وإلا إهي عيونها بـ الأرض قريب منها حييييل وريحة عطرهـ تنعش أنفاسها .. ولو بتترك الخجل شوي ممكن تسمع نبضات قلبه من قربه لها .. خذا العقد جا يبشبكه لها من ورا شعرها مغطي عليه همس لها : ممكن حبيبي يشيل شعرهـ شوي
إهي استوعبت إللي قاله مسكت شعرها حطته ع الجنب ووالوافي يشوي وينهبل ولو يقدر كان خذاها ذا الحين من غير زواج .. كيف بيتحمل سنه واهو يشوف هـ الجمال والرقه من غير لا يكونون ببيت واحد .. خذا الإسويرهـ وشبكها ع إيدها .. وخذا الدبله ولبسها بـ إصبعها ورفع إيدها بكل رقه وطبع أحلى بوسه عليها .. إهي دوروها ماتحصلونها .. خلاص ممكن تتقبل شوي إذا اهم بروحهم لكن قبال أبوها وأخوانها وربي مصيبه عندها ..
وسام شوي ويصارخ من الوناسه .. طقه حاتم عشان يمسك نفسه ..
تقدم لها أبوها وبارك لها وحضنها ..
وتقدم لها خالد وبارك لها وتقدم حاتم وحضنها وبارك لها وهمس لها إنتبهي لا تنزل دموع ما إحنا ناقصين تفضحينا عند الرجال ..
وسن : هههههههههههههههههههـآآي . . تآمر ..
الوافي بكل جرأهـ : دوم يارب هـ الضحكه ..
وسن رجع وجههها أحمر ..
وسام هنا ماقدر يمسك نفسه :ههههههههههههه وتقدم لها وحضنها وبارك لها ..
جا وقت وليد نزلت له وباسته وباركت لها أمها .. وقبل لا يطلعون .. طلع الوافي من مخباته مفتاح سيارهـ وحطه بـ إيدها وقال : هذي سيارتك إللي بتزفك للفندق ..
وسن بخجل : مافي داعي .. سيارتي موجودهـ وسايقها فيها ..
الوافي : تردين هديتي ..
وسن بهمس : لا
الوافي : وإذا تبين سايق خاص بـ سيارتك هذي ذا الحين أتصل يجي ..
وسن ماتبي تراددهـ من أول شيء : تسلم سايقي موجود وما أقدر أستغني عنه ..
أبو خالد { صحيح مايحب أحد يعطي أولادهـ شيء واهو سُلطان لكن مهما كان هذا زوجها }: ماتقصر ..
الوافي : هذا قليل بحقها ياعمي .. وسن صارت زوجتي خلاص ..
أبو خالد : الله يعطيك العافيه ..وطلعوا من عندهم عشان ياخذون راحتهم ..
طبعاً وسن عندها سيارهـ خاصه لها وفيها سايقها .. طبعاً عائلتهم ماياخذون إلا سيارات جيوب ووسن سيارتها جيب لكزس كل سنه تغير موديل مع باقي سيارات العائله 'هذا طبعهم كل ماينزل موديل جديد ياخذونه بدل الموديل حق السنه إللي قبلها كلهم من أكبرهم لـ أصغرهم' .. سواق وسن عراقي نفس باقي عائلتها لإنو جدها فارس مسكن 14 عائله عراقيه بـ الشرقيه ومعطيهم بيوت ببلاش وسيارات وموظفهم عندهـ إللي سواق للحرييم وإللي بـ الشركه وإللي قهوجيين لإنهم من سنين واهم عندهم وبعض بنات هـ العوائل العراقيه يشتغلون ببيوت العائله لكن مو تنظيف وطبخ إللي عاطينها تكون مسؤوله عن جميع الخدم وإلا قهوجيات ووحدهـ منهم تصير تابعه لـ وسن من أول ماتكفل فيهم أبو سعد .. وقدر يجنسهم سعودييين .. يعني متكفل في كل شيء يخصهم .. جلس الوافيي شوي وطلع من عندها بعد ماخذا رقمها وخذت رقمه ..

دخل الوافي للمجلس وجلس شوي يسولف مع عمه وانسباهـ ..
بدر يساسر وسام : واضح إن وجهه يبشر بـ الخير .. شكله لقى سعدهـ .. { يقصد الوافي }
وسام : فاتك إللي صار ..
بدر تحمس : شـ صار ؟؟
وسام بيقهرهـ : سوري أختي وزجها إنت شـ دخلك .
بدر: طيب ياوسيمان ..
وسام : الله يخسك خربت إسمي ..
بدر : من حلاته من قبل ..
وسام : أحلى من أسمك .. وبدت مشاجرتهم إللي ماتطول دقايق ولا كأنو شيء صار ..

عند الحريم .. لما دخلت عليهم وسن ..
أم سعود : ياحي الله ممن جا .. تعالي يامي هنا وتأشر لها بجنبها .. وسن جلست بجنب عمتها ..
هنادي بهبال : أبوك يـ المصالح .. كله عشان تقول لك وشـ قالها ..
أم سعود : وشـ دخلك إنتي .. وتناظر وسن .. ها ياقلبي شـ صار ..
وسن حصلت أحد تسولف معاهـ وبتعبر عن إللي صار لها مع الوافي قامت حطت إيدينها ع وجهها وقالت : يؤي فشله ,,
أم سعود مبسوطه ع الآخر :: لا شكل الأخو خربها من جد ..
الآمهات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ريم : أبو السماجه وإهي تلف عنهم
أم سعود : ماعليك قولي لي ..
وسن : يُمه أـنا أستحيت واهو ولا يستحي ..
أم خالد : حبيبتي كذا كل الرياجيل .. يعني عادي .
أم سعود تغمز لها : توك ماشفتي شيء ..
وسن بخوف : لا ما آبي أشوف شيء بعد إللي شفته ..
أم سعود : شـ إللي شفتيه عشان أقولك إذا باقي شيء وإلا لا ..
وسن بكل برأهـ : إتخيلي طول الوقت ماسك إيدي ..
أم خالد تغمز لها يعني أـنا شايفتكم : وبس ؟
وسن حمر وجهها .
أم سعود : إيـووووووووا .. أـنا آبي إللي بعد التحميرهـ هذي ..
وسن بخجل : يبوس إيدي ..
أم سعود : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .. بسسسسسسسسس؟؟
وسن : إيوا .. بس ..
أم سعود : أجل ليلك طويل .. توك ماشفتي شيء وتغمزلها ..
أم تركي: والله زين قدرنا نمسكها لا تدخل عليهم { تقصد أم سعود }
ام خالد : هههههههههههههههه ,, عاد إللي تدورهـ عندهم ..
أم سعود : عادي بشوف بس ..
أمل : بس هذا إللي تبينه ..؟؟
أم سعود :شفتي أمك ماتطلب شيء كبير ..
وتين : أبد الله يسلمك ... ولا شيء أساساً هذا ..
هنادي : هههههههههههههههههههه
أم سعود : أضحكي والله لـ أجلس لك ليلة ملكتك وليلة عرسك ..
هنادي : لا تكفين كل شيء إلا هذا ..
أم سعود : يلا بس .. حلفت ..
خلود : كيف شخصيته ..
وسن تفكر : آممم ,, كـ بدايه مبشرهـ بـ الخير ..
هنادي : آهـ .. رومانسي ..؟؟
أم سعود : بعد هذا وتسألين .. أكيد ومع الأيام بتشوفين ..
أم راشد : هههههههههههههههههههههههههههههه ..
أم فارس : انتم شـ بلاكم ع البنت اتركوها ..
وسن : متى راح نروح للفندق ..؟؟
أم سعود : أبوك يـ السرعه .. البنت مستعجله .. شـ عندك ؟؟ ترا اقولك من ذا الحين أبوك ماحجز لكم جناح بس قاعة الفندق يعني مافي أمل ..
وسن وجهها أحمر من جد لإنو كلام عمتها واضح ..
الحريم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هديل : ياربي منك ياخاله ماتمسكين لسانك .. ترا وربي مانحب كذا ..
أم سعود : بلا أحب بلا هم .. كلكم فترهـ وتشوفون كل شيء ..
البنات وجيههم الوان وقاموا من الخجل ..
الحريم :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
إلا هذي بدور اخت جوهرهـ داخله ودخلوا معاها أمها يعني جدت وسن ودارين ومشاعل وميس وسلموا كلهم عليهم .. وجلسوا سوالف ووبعد ربع ساعه طلعوا للفندق للوناسه هناك والرقص .. طبعاً وسن شرطها الوحيد لما تكون الحفله بـ الفندق إنو الوافي مايدخل عليها عند الحريم .. ووافقوا كلهم .. عشان كذا متحمسه عشان تستانس مع بنات عائلتها وصاحباتها ..


راكان باقي له ع دخول الرياض ربع ساعه بـ الكثير .. 'ذا الحين شـ تسوين ياوسن وينك فيه ... آهـ من العذاب إللي داخلي .. آهـ ليتني أرتاح عذاب ماعشته إلا يومين بس وسوا فيني كذا اجل إذا صار الزواج شـ راح أسوي اـنا لازم أبعد عن الكل عشان أعرف أفكر' بعد نص ساعه دخل الإستراحه حقتهم إللي للشباب بس .. وحصلها فاضيه .. أستغرب اليوم أربعا ومافي أحد !! جلس يغير بـ القنوات مافي شيء يستاهل إنه يتابعه .. نام ع الجلسه وحط إيد تحت راسه وإيد فوق عيونه .. حاس بـ العذاب يقطعه قطع لكن شـ يسوي مابـ إيدهـ حيله خلاص راحت لـ غيرهـ .. الوافي .. شـ قال لها وشـ رآيه فيها لما شافها أكيد كأنه مالك الدنيا 'الغيرهـ والقهر بياكلونه' ودهـ يصارخ يطلع كل إللي بداخله من قهر وغيرهـ .. لكن وين لو يقدر كان سواها من الأول .. بيموت من كثر التفكير .. والنوم مافيه نوم والمكان فاضي يعني آلمك فيك فيك .. فـ نفسه لو معاهـ رقم وسن كان أتصل فيها وإللي يصير يصير .. فكر يسافر خارج السعوديه يرفه عن نفسه ويحاول ينسى إللي بداخله شوي ,, وشاف إنه إذا سافر بروحه راح يفكرون غلط إلا إذا كان بياخذ أحد من أصدقائه وإلا أولاد عائلته .. قلبها شوي بـ راسه .. ليش مايسافر يبي يرتاح يبي يبعد عن الكل عشان يتناسى شوي .. ودهـ ينام نومه طويله يرتاح فيها .. طلع موبايله واتصل ..
حاتم : هلا راكان ..
راكان يحاول يعدل صوته : هلا حاتم ..ترا أـنا وصلت ..
حاتم : حمدلله ع السلامه ..
راكان ماعندهـ وقت : الله يسلمك .. أسمع أـنا بطلع برا السعوديه أسبوع بـ الكثير .. تطلع معي إنت وتركي وإلا لا .؟؟
حاتم أستغرب كلامه وقال مايبي يتركه بروحه : أكيد أـنا بطلع .. لكن تركي لحظه .. راكان يبي يطلع خارج السعوديه ويسأل إذا بتروح معاهـ ؟؟
تركي هذا إللي كان خايف منه : أكيد بطلع ..
حاتم يرجع لـ راكان: خلاص بنطلع .. بس وين ..؟؟ ومتى ؟؟
راكان : مصر أقرب .. لإنننا مانبي نطول كلها فترهـ آبي أبعد شوي وأرتاح وأرجع ..
حاتم : خلاص .. حجزت إنت وإلا لسا ؟؟
راكان : قلت ما راح أسافر إلا إذا أحد منكم بيروح معاي ..
حاتم فهم قصدهـ : خلاص .. شوف لك حجز ورد لنا خبر ...
راكان : طيب .. وقفل واتصل بـ المطار .. حصل بكرهـ ع العصر فيه طيران وحجز له وحجز لـ تركي وحاتم .. ورجع اتصل فـ حاتم
حاتم : بشر ؟
راكان: بكرهـ الساعه 5 العصر .. وترا حجزت لكم .. لكن كيف عن عمي ؟؟
حاتم : ماعليك .. اتركه علي .. وبكرهـ قبل الساعه 4 العصر وإحنا إن شاء الله عندك ..
راكان :إن شاء الله ع خير .. وقفل ..
تركي : حصل حجز ..؟؟
حاتم : الساعه 5 العصر ..
تركي يفكر : كيف عن خالي ؟؟
حاتم : أبوي يقتنع لإنه واثق فينا وبيعرف إننا طالعين نتمشى وبس .. وأخلاقنا ماتسمح لنا بغير كذا ..
تركي : الله يعين ..
حاتم : راكان قالي إنه ما راح يسافر إلا إذا راح أحد مننا معاهـ .. تعرف عشان لا يشككون فيه ليش طلع بروحه وتعرف الكلام ..
تركي حزنان ع حالة ولد خاله : صادق الله يعنيه بس ..
حاتم : آمين ..

 

منتدى 37 درجة

آخر مواضيعي

0 تعال الشتاء بلش يغازل حمام الدار sms - mms
0 اضحك بسني واختم الضحك بشهاق mms - sms
0 صور ورمزيات ممثلين يابانين + كورين - ليه تتركني في وقت انا فيه أحتاجك { تجميعي }
0 بالصور اب يعذب طفلته والسبب انها انثي وليست ذكر
0 توبيكات ملونه وصور للماسنجر - لا تعتذر المهم انك جفيت وهذا طبعك
0 دوري زين السعودي 2010-2011 الأسبوع الخامس عشر [ الهلال Vs الحزم ] [ الأهداف(ياسر)
0 صور مسن - لاشئ سوى القليل من الجنون

  رد مع اقتباس
قديم 10-31-2010, 06:09 PM   رقم المشاركة : 17
كلي حلا
مِشّشًتَاآأإقْه لِكْ ..
 
الصورة الرمزية كلي حلا
Icon26 رد: روايه معشوقي كلي معاك معاك حتى للهلاك / كاملة

بسم الله الرحمن الرحيم

ع الساعه وحدهـ ونص بـ الليل بعد الرقص والوناسه بـ قاعة الطعام كل وحدهـ تاخذ لها عشا .. وسن ووتين يسولفون ويضحكون .. مرتهم خالة راكان منيرهـ قالت : أبركها من ساعه إفتكينا منك ..
وتين ناظرتها بحدهـ ..
وسن بكل قوهـ لإن هذي ما أحترمتها فـ ليش تحترمها ناظرتها من فوق لـ تحت وقالت: وربي تحزنيني ع حالك ..
منيرهـ إنقهرت : ليش مب من مستواك ..
وسن بكل عقلانيه : كلنا يـ إللي بهـ الدنيا مستوانا واحد إلا بـ الإيمان كل واحد يفرق عن الثاني .. وارفعت حاجبها الأيسر وقالت الأكيد فهمتي قصدي ..
منيرهـ أنقهرت قالت إلا تحطمها : ما آلومك تتكلمين من غير شعور .. لإن الوافي ماهو إللي حلمتي فيه وأكبر منك بكثير وما أخذك إلا مصلحه والدليل مادخل عليك هنا وهذا معناهـ إنه مايبي يشوفك ..
وسن تناظرها وع كلام منيرهـ ولا كأن أحد يتكلم ولا حركت فيها شيء .. لكن إهي من الداخل تغلي لإنو إللي قبالها خالة 'دنيتها كلها ’ راكان' المفروض تقوم تحضنها قالت وتين : ههههههههههههههههههههــآآي .. يكون بعلمك هذي شبكتها منه 'وأشرت للي لابسته وسن' لبسه لها فـ بيت أبوها عند أبوها واخوانها وامها الناس المهمين فـ حياتها هذا من غير الهدايا الثانيه .. وماهم ملزومين يعرضون لك .. إنتي معزومه حالك حال الغريب .. فـ رجاءً لا تتكلمين وإنتي ماتدرين عن شيء .. وع فكرهـ ترا وسن إهي إللي طالبه منه لا يدخل هنا لإنها { كملت بـ رقه } وبصراحه تغاار عليه وخصوصاً إذا في المكان عيون نفس عيونك ..
منيرهـ من جد إنقهرت وطلعت من الفندق بكبرهـ ..
وسن : ليش قلتي كذا ..؟؟
وتين : تستاهل .. مابعد شافت شيء ..
وسن : إتركيها .. وربي بتتعبين إذا بتردين عليها .
وتين : دامي أـنا وتين مستحيل أتعب من هـ الأشكال ..
سكتت عنها وسن ثم قالت : ليش قلتي إني أغار عليه .. { كملت بحزن وعيونها مدمعه شوي } ذا الحين تروح تقهر رااكان ..
وتين شوي وتنهبل بنت خالها هذي بتموتها : هيه إنتي إصحي ع نفسك .. ترا راكان يحرم عليك وإنتي ذا الحين زوجة الوافي يعني إهتمامك بـ الوافي بس ..
وسن شوي وتصيح : أعرف .. بس أـنا ما آبي أي شيء مني يقهر راكان موكافي صرت لـ غيرهـ تبيني أعذبه فوق عذابه { كملت بـ صوت ضعيف } صعب وربي صعب ..
وتين سكتت عنها لإنها ما راح تقنعها من أول نقاش لإنها تعرف شـ كثر هـ الأثنين يعشقون بعض ..


بعد أسبوعين من الأحداث هذي كلها .. طبعاً وسن يتصل فيها الوافي وعلاقته فيها حلوهـ وزارهـا مرتين بعد ليلة الحفله .. طبعاً عزام تملك ع ريم ,, وفيصل خطب مشاعل رسمي .. تركي وراكان وحاتم وصلوا قبل يومين من مصر ووضع رااكان مثل ما اهو عذاب فـ عذاب لكن عرف كيف يداري عذابه عن غيرهـ ..

قبل زواج فارس وأمل بيوم .. كانوا البنات بـ المجمع كلهم .. وطبعاً فرفرهـ بـ المجمع .. ولما طفشوا البنات الكبار رجعوا للبيت ولا بقى إلا وسن ووتين وهنادي .. يعني أنواع الدجه ..
طلعوا للمقاهي عشان يشربون لهم شيء وخذوا لهم كلهم شاي بـ حليب ..
واهم ماشين بيدخلون لـ قسم العوائل عشان ياخذون راحتهم .. إلا هذا شاب طويل مملوح قاعد يتحرش فيهم واهم يمشون واهو وراهم ..
الشاب : ياويلي ويأشر ع وسن قمر وع وتين شمس وع هنادي النجوم كلها ..
تكلمت وسن وقالت تكلمل ع كلامه : والحقير يمشي وراهم ..
الولد شوفوا وجهه لإنو كل إللي ع الطاولات ناظروا فيه .. فيه شخص إنتبه للصوت ولف له "دنيته هنا ياحظه" وتين لما سمعت جملة وسن وشافت وجه الولد : ههههههههههههههههههههههههـآآي ..
الولد تناسى كلام وسن قال : ياحلو الضحكه وراعيتها ..
هنا وتين وصلت حدها قامت طشت الحليب ع ملابسه طبعاً الحليب كان حار .. الولد صرخ طلع يمشي ولا له وجه كشخته خربت ..
الشباب إللي ع طاولة راكان : شوفوا البنات إللي هناك كيف تصرفوا مع هـ الولد ..
واحد منهم : يستاهل ..
طبعاً وتين كانت متوترهـ وإذا توترت إلا تجلس فـ أقرب مكان .. وجلست ع أول طاوله قبالهم ..
تركي لف يناظر وين يناظرون أصدقائه إلا صدمة عمرهـ اخته وبنت خاله والهايته بنت خالته ..
واحد من أصدقائه : بـ الله ماتدخل العقل جالست كذا ولا يبون احد يرمي حاله عليهم ..
تركي طلع موبايله ودز لـ هنادي مسج ..
كانوا البنات يهدون فـ وتين وصل المسج لـ هنادي وفتحته حصلته من راكان كاتب " قومي أذلفي للسيارهـ إنتي وإللي معاك وإلا والله العظيم لـ تشوفون شغلكم "
هنادي شهقت .. وسن : شـ فيك ؟؟
هنادي بخوف : تركي هنا ويهدد إذا ماطلعنا للسييارهـ ذا الحين بيكفر فينا ..
وتين كانت متوترهـ ومن سمعت إسم تركي حقدت وبقوهـ ولا يهدد بعد : ماله خص .. وينه اهو ..
هنادي : ما أدري خلونا نقوم ..
وتين : أـنا ما راح أقوم
وسن : إحنا ماسوينا شيء غلط وبعدين وتين باقي متوترهـ ولا أقدر أتركها بروحها ..
هنادي : يعني أروح بـ روحي ..
وتين : تدلين الطريق أتوقع ..
هنادي : أـنا قلت لكم عن تركي وإنتم أحرار .. باي ومشت ع طوول
تركي يناظر ماتحرك إلا إخته .. والآخ إللي قباله المفروض يقوم يتحرك لكن شكله واصل حدهـ بـ الشوق وماصدق شافها ..
وتين تكلم وسن : بـ الله قولي وين تركي ..
وسن تناظر شافت شلة شبااب كبيرهـ ومعاهم واحد قريب ع قلبها حيل شهقت .. وتين : شـ سالفتكم تشاهق هنادي بعدين إنتي ...
وسن بصوت زين إنه يطلع من الحماس : شوفي إللي اـنا أشوفه ..
وتين تناظر : وشـ إللي شفتيـ .... جا دور وتين تشاهق ..
وتين : متى جا هذا ؟
وسن طايرهـ من الوناسه : ما أدري ... بس شكله متغير حيل .. ياقلبي عليه ليته عذابه فيني .. عشان يرتاح ..
وتين تناظر ولد خالها إللي متغير مرهـ واضح عليه الهم وكسر خاطرها ..
طبعاً راكان يناظر فـ وسن ووسن تناظر فيه التقت عيونهم خلاص .. ولا حياة لمن تنادي ..
وتين شافت تركي .. ونوت له نيه شينه وبقوهـ : وسن ,, وسن وسسن طبعاً ماهي عندها .. القلب والروح عند راكان ..
وتين تطق إيد وسن وسن : ها شـ تبين ؟؟
وتين : شوفي أـنا ناويه راكان بنيه
وسن تحسفت إنها كانت تناظر راكان لإنها كذا تخون الوافي وإهي ماتبي تخونه : ويلك عاد تركي ..
وتين :يستاهل أجل أـنا هايته ..وربي لـ يعرف معنى الهايته ذا الحين .. وتين جلست تضحك هبال كذا عشان تحرهـ يعني ماهميتني ..
تركي هنا أنقهر من جد هذي يبي لها تكسير راس ..
وتين لما شافت إللي تبيه ع وجهه أستانست ..
صديق تركي : والله يـ البنت هذي بايعتها .. جالسه بين شباب ولا هامها .. وتضحك ولا كأن أحد بـ المكان ..
صديقه الثاني : ههههههههههه صادق . .
تركي مات قهر ..
وتين قامت إلا تكمل عليه ومشت ليما وصلت لهم قالت بكل جرأءهـ: أهلين تركي وينك زمان مازرت بيت عمك ..
الشباب إنصدموا راكان ماتقل صدمته عنهم .. يعني توصل الجرأْهـ للحد هذا معاها ..
تركي قال استئذن من الشباب وقام وإهي قباله وجهه ماينتفسر ومسكها من إيديها ومشاها معاهـ .. وتين :خير إن شاء الله .. إترك إيدي ..
ومر ع طاولتهم وحصل وسن تكلم بـ الجوال قال بكل حدهـ : أمشي يلا ..
وسن تناظرهـ مهما كان ماله حق عليها قالت لللوافي لحظه وكلمت تركي : تكلمني ؟؟
تركي معصب : من غيرك ..
وسن شافت اسلوبه إنقهرت كأنها مسويه شيء حرام قالت : إنت مسؤول عن بنت عمك .. وأـنا لي زوج قاعد يكلمني ذا الحين وولد عم جالس هناك ..
تركي عرف إنه غلط عليها مهما كان إهي متزوجه ولا سوت نفس وتين يقوم يصارخ عليها ويتحكم فيها قال : مع من بترجعين ..
وسن تناظر وتين إللي تأشر لها تروح معاهم عشان مايكفر فيها ..
وسن : سواقي برا . .
تركي باقي معصب : تروحين معانا ..
وسن : إنت ومنو إن شاء الله ؟؟
تركي : والهايته هذي
وسن : سوري أـنا جايبه وتين وأـنا أرجعها ..
تركي : وتين تروح معاي ..
وسن : أوكي واـنا أروح مع ووتين
تركي : وتين معاي يعني بتروحين معاي ..
وسن :أوكي لحظه رجعت للوافي وقالت له شوي واتصل فيك .. وقفلت
ووقفت بكل شموخ ومشت وتركي ماسك إيد وتين ..
راكان يناظرها من بعيد شـ كثر أشتاق لها .. يـ الله شـ إللي معذبني غير عشقها وأشتايقه لها وبعدها عنه للآبد ..
وصلوا للأصنصير فتح تركي الأصنصير ودز وتين داخله ودخلت وسن ولا تكلم لها ودخل وراهم ..
وتين إلا ترفع ضغطه جالسه تضحك بصوت عالي بـ الأصنصير ..
تركي عصب : انكتمي أحسن لك
وتين بكل قوهـ : مالك دخل فيني ..
تركي : نسيتي إني ولد عمك ..
وتين بكل برود : تصدق ناسيه ..
تركي إنقهر من جد : وربي إللي خلقني إذا ما أنطميتي لـ أدفنك هنا ..
وتين بكل برود : كيف تدفني بـ الأصنصير واهو حديد مو تراب ..
وسن خاطرها تضحك ع دلاخة بنت عمتها وراحمه وتين ع إللي بيجيها من تركي لإنو الرياجيل إذا عصبوا خلاص ..
تركي هنا أرتفع ضغطه من جد قال بـ صراخ يمكن من قوته هز الأصنصير : أنكتمييييييييييي ..
وتين خلاص من سمعت صراخه وشافت عصبيته سكتت ..
وصلوا للدور الأول عشان يطلعون للسيارات ولما طلعوا من الأصنصير إلا هذا موبايل تركي يدق وكان واحد من أصحابه رد عليه .. وتين لما شافته رد خذت وسن معها ودخلوا ثاني محل له بابين من الجهتين يعني يقدرون يدخلون من الجهه الشماليه ويطلعون من الجهه الجنوبيه .. تركي ماحس فيهم ولما قفل لف يناظر وينهم ماحصل ولا وحدهـ أنقهر وطلع لمواقفف السيارات واتصل فـ هنادي قال بعصبيه : وينك ؟
هنادي بخوف : وقسم بـ سيارة وسن ..
تركي بنفس وضعه : تعالي لـ سيارتي ..
هنادي : طيب وقفلت .. وثواني إلا إهي عندهـ قال: عطيني رقم الهايته ..
هنادي تعطيه الرقم وأتصل فيها من رقمه طبعاً وتين ماتعرف رقمه وردت : إيوووووووا ..
تركي زاد تعصيبه وترد ع أرقام غريبه وبكل رواقه قال بعصبيه :يـ الهايته
وتين من سمعت صوته وكلمته عرفته وقفلت قبل لا يكمل حتى
وسن : منو ؟؟
وتين : ههههههههههههههههههههــآآي . تركي أحسن قلت فـ وجهه .. هـ المعقد .
وسن تضحك : حرام عليك .. ترا تعرفين أولاد عائلتنا عندهم الرجوله زايدهـ فـ شيء طبيعي يخافون علينا ..
وتين : أقول روحي بس ياشيخه .. ورجع يدق عليها وتعطيه مشغول ع طول واهو أنقهر .. وخذا جوال هنادي ودق عليها .. وتين من شافت رقم هنادي ردت ع طول : هههههههههههههههههههههههههــآآي ... شفتي شـ سويت بـ أخوك المعقد .. يستاهل .. ههههههههههههههههه
تركي بعصبيه كابتها : وربي لو ماطلعتي ذا الحين لـ أتصرف معاك تصرف تندمين طول عمرك إنك طلعتي لمجمع ..
وتين أنصدمت وقفلت وقالت لـ وسن .. وسن : خلاص اتركينا نطلع ونمر عليه من باب الأدب وتقولين له بروح مع وسن . . وتين : نعم أستئذن منه ..
وسن : أقول أمشي بس .. وطلعوا ..
أتصلت وسن ع رقم هنادي .. وناظر الموبايل بـ إيدهـ وقال واهو رافع حاجب : 'توزع حنان' يتصل ..؟؟
هنادي بهبال وإهي تاخذ الموبايل : إيوا .. هذي وسن ..
تركي أستغرب اهو وراكان طبعاً راكان جاي مع تركي وشيء طبيعي بيرجع معاهـ لإنو تركي أتصل فيه وقال تعال : وش هـ الإسم ..؟؟
هنادي ردت ع وسن : هلا
وسن بصوتها الرآيق : أهلين هنادي .. وينك ؟؟
هنادي : بسيارة تركي ..
وسن : إيوا .. وينها ..
هنادي تناظر وينها بـ الضبط .. قال تركي : شـ تناظرين ..
هنادي : بـ أعطيها مكان السيارهـ ..
تركي : عطيني أـنا أقولها .. وخذا الموبايل قال : أهلاً وسن ..
وسن عرفت صوته قالت : أهلين .. وينكم ؟؟
تركي يعرف إنو ماراح يعقل بنت عمه إلا وسن وعطاها المكان .. وقفل ..
هنادي : بيجون ؟
تركي : يعني شـ رآيك .. ليش ماخذهـ المكان عشان تصور معاهـ ..
هنادي سكتت ..
راكان طول الوقت ساكت حزين متعذب شوفته لـ وسن فتحت له مواجع حاول يتناسااها وحالته ذا الحين مايعلم بها إلا ربي .. وتحسف إنه جا من الرياض عشان زواج فارس لو يعرف إنه بيشوفها كان ماجا نهائياً .. اهو ماهو ناقص عذاب أكثر من كذا .. لا ليله ليل ولا نهارهـ نهار .. خلاص النوم مجافيه وصار ماينام أكثر من 4 ساعات بـ اليوم وكلها نوم مقطع يعني مو متواصله .. كيف يتهنى بـ النوم وإهي ماهي مفارقته بـ النوم يحلم فيها يتخيلها لكن بـ الحقيقه بعيدهـ وبعيدهـ كثير ..
وصلوا وسن ووتين .. نزل تركي وقال : يلا أركبو ..
وسن تكلم وتين وتقولها يلا أستئذنيه ..
وتين بـ أعلى صوتها : نعمممممممممم .. مابقى إلا إهي أستئذن من تركي ..
تركي عصب .. وراكان لف لهم من صوت وتين ..
وسن : وتين خلاص ..
وتين : والله ما اسويها لو ع موتي
تركي : وموتك جا ..
وسن بكل إحترام : ماعليه تركي إتركها تروح معاي ..
تركي يحترم وسن قال بكل هدوء : ماأقدر .. بتروح معاي ..
وتين : سوري ما اروح بروحي معاك ..
تركي أنصدم تشك فيه يعني خايفه ينط عليها .. وسن لما سمعتها قالت كذا طقتها ..وتركي لاحظها قال : إررتاحي لو إنك أخر وحدهـ بـ الكون مستحيل أناظر فيك مهما كان حالك ..
وسن أنصدمت ورااكان إنصدم كلامه مرهـ قوي .. صحيح وتين زودتها شوي لكن ماتوصلل للحد هذا من الكلام ...
وتين بكل برود : سبحان الله شعور متباددل ..
تركي عصب : ياحقيرهـ إمشي معانا راكان وهنادي ..
وسن سمعت إسم راكان أنهبلت يعني اهو إللي جالس بـ السيارهـ وإيدهـ متكي بها ع راسه ويناظر قدامه .. شوي وتصيح ع حاله ..
وتين : أروح لكن معي وسن ..
وسن ناظرتها : شدخلني فيكم .. أـنا سيارتي موجودهـ وبورح فيها .. وصعب أركب ..
وتين : أـنا قلت مماعندي غير هـ الكلام شيء ..
تركي : وسن أمشي معانا ..
وسن : صعب وربي ياتُركي ..
راكان فـ نفسه ياحظك ياتترطي تكلمك ..
وتين تكلم تركي : وليش إن شاء الله جايب لها الوافي سيارهـ غير سيارتها إللي عند أبوها وجايبه سواقها .. يعني بـ الله عليك سؤال .. عشان ترزهم عند المجمع وتركب معاك .. ؟؟
راكان لما سمع إسم الوافي لف لهم .. وسن ناظرته ع طوول .. عرف إنو السيارهـ هديه من الوافي وطقت وتين يعني إنكتمي ..
تركي : أمشي ..
وتين : إنت تفهم ..
دق موبايل وسن وكان الوافي وردت : آلو ’’
الوافي : حبيبتي وينك ..؟؟
وسن تشوف الكل يناظر لها : لسا طالعه من المجمع .. طبعاً وتين ملزقه إذنها بـ الموبايل عشان تسمع ..
الوافي : حبي لا تتأخرين أـنا أنتظرك ..

وسن بغموض : بـ البيت ؟؟
الوافي : مشتاق قلت بشوف إللي شوفته ترد الروح بعد الهلاك إللي نعيشه بـ الشركه ..
وسن بحيا :ههههههـآآي ,, أوكي .. شوي وجايه ..
الوافي : من كثر الشوق بوقف ع الباب .. وتين هنا ضحكة .. ناظرتها وسن بقوهـ وسكتت ..

 

منتدى 37 درجة

آخر مواضيعي

0 تعال الشتاء بلش يغازل حمام الدار sms - mms
0 اضحك بسني واختم الضحك بشهاق mms - sms
0 صور ورمزيات ممثلين يابانين + كورين - ليه تتركني في وقت انا فيه أحتاجك { تجميعي }
0 بالصور اب يعذب طفلته والسبب انها انثي وليست ذكر
0 توبيكات ملونه وصور للماسنجر - لا تعتذر المهم انك جفيت وهذا طبعك
0 دوري زين السعودي 2010-2011 الأسبوع الخامس عشر [ الهلال Vs الحزم ] [ الأهداف(ياسر)
0 صور مسن - لاشئ سوى القليل من الجنون

  رد مع اقتباس
قديم 10-31-2010, 06:10 PM   رقم المشاركة : 18
كلي حلا
مِشّشًتَاآأإقْه لِكْ ..
 
الصورة الرمزية كلي حلا
افتراضي رد: روايه معشوقي كلي معاك معاك حتى للهلاك / كاملة

بسم الله الرحمن الرحيم

وسن بحيا واضح عليها لإنو تركي قبالها ووتين بجنبها وبـ السيارهـ راكان وهنادي ويناظرونهم ويسمعون كل شيء : لآ ,,
الوافي بيحرجها : شنو إللي { وقلدها } لآ ؟؟
وسن بحيا يزداد : شوي وجايه .. { كملت بدلع خلقه فيها } يلآآآآآ ..
الوافي راح فيها : شكلي بجي للمجمع ماعدت أتحمل ..
وتين : ههههههههههههههههههههههههـآآي ..
وسن بسرعه : جايه ذا الحين .. يلا بيباي ..
الوافي يضحك : بيباي .. وقفل ..
وسن تناظرها بمعنى طيب ..
وتين ولا هامها قالت وإهي تمشي وتكلم وسن : يلا أخلصي علينا رجالك ينتظرك ..
وسن ودها تشد وتين من شعرها عشانها قالت كذا وراكان جالس ...
تركي : رجالها إهي مو إنتي .. ويلا قدامي ياوتين ع السيارهـ ووسن ع سيارتها .. قال يكلم وتين { بـ أعلى صوت لما شاف وسن تمشي رايحه لسيارتها } : قدامي ..
وتين خافت وسلمت ع وسن ومشت لـ سيارة تركي .. وسن فتح لها السواق الباب وركبت السيارهـ بكل شموخ وإهي من داخل تتعذب عكس شكلها الخارجي إللي يوضح كل السعادهـ والراحه .. لكن وين الراحه وإهي شافت راكان متعذب بسببها .. "وربي قويه لما تشوف شخص متعذب بسبب فراقك عنه إلا موت" .. راكان كان يناظرها وإهي تركب وإهي تجلس والسواق يسكر لها الباب .. وبعدين تحركت سيارتها متوجه لـبيت أبوها بتقابل ' زوجها ' آهـ ياهذي الكلمه شـ كثر عذبته هـ الأسبوعين .. هـ الكلمه إللي سببت له العذاب والحزن والآلم .. لو إنه يعيش متعذب لبُعدها عنه وإهي باقيه من غير زواج أرحم له مليون مرهـ من إنها تكون بعيدهـ عنه لإنها تزوجت يعني بُعد نهائياً رفع راسه وخذا نفس عميق .. ناظرهـ تركي واهو حاس فيه حس في تركي إنه يناظرهـ ولف لـ تركي .. تبسم له تركي ورجع الإبتسامه واكيد إنها مجامله .. وتين تناظر شكلهم قالت : حمدلله والشكر ...
تركي فهم عليها قال : منك ..
وتين : آبي أعرف ليش تكرهني .. شوف إذا سببك نفس سببي إللي مكرهني فيك فـ ما آلومك ..
راكان إنصدم من لسان بنت عمته ماتستحي من أحد وناظر تركي إللي واضح عليه تضايق من جراءتها .. قال تركي : أنكتمي ولا كلمه ..
وتين بتذله : أخلص وصلني لـ بيت خالي سُلطان ..
تركي : ليش إن شاء الله ماعندكم بيت .؟؟
وتين تبي تجننه : إلا بس أـنا بجلس مع وسن .. وبعدين شـ دخلك أتوقع إنك ولد عم وبس فهمت ..
تركي مسك فرامل ولف يناظرها بقوهـ إهي ناظرته ماتوقعت نظراته تخوف كذا .قال : سنعك عندي وماني ولد ابوي إذا ماصارت تربيتك من جديد ع إيدي .. وحرك السيارهـ ..
وتين : من هنا ليما يصير كلامك ردد ياليل ماطولك ..
تركي لو بيناظر لكل كلمه تقولها كان من زمان منهي أمرها من الدنيا ..
راكان جلس يدخل سي دي أغاني بـ المسجل .. يبي يشغل نفسه عن التفكير فيها .. وكان سي دي خاص بـ أغاني محمد عبدهـ الجديد والقديم يعني كوكتيل ..
وكانت أول أغنيه . الآماكن ..
وتين أنهبلت قالت : تُكفى إتركها ..
تركي ناظر راكان وناظرهـ راكان وقال بصوت أول مرهـ تسمعه وتين : إن شاء الله ..
وترك الأغنيه مع إنه يتعذب معاها إلا إنه تركها عشان وتين ..
تركي لف له وقال بصوت واطي : إذا الأغنيه تضايقك زود غيرها ولا عليك ..
راكان من بين الآمه : لا عادي ..
تركي لو مو مؤمن إنو إللي يصير لـ راكان ووسن مقدر ومكتوب كان تفاهم مع الوافي من زمان . . لإنه مثل ماهو شايف العشق والعذاب ع راكان .. لاحظه اليوم ع وسن .. يعني الأثنين يتعذبون ويكابرون وكأنهم مرتاحين .. توقع من بنت خاله المدلعه إنها تنسى راكان مع الوافي وإهتمامه فيها ,, لكن بعد إللي شافه اليوم كيف متعذبه ومتولهه ع راكان وواضح العشق من نظراتها له ولا تكلمت هذا يعني إنها قويه وتعرف كيف تخفي مشاعرها .. راكان رجع راسه ع روا وسكر عيونه ع الأقل يريح شوي .. وصلوا وتين لـ بيتهم ونزلت ولا تكلمت ووصل هنادي لـ بيتهم ونزلت وكمل بيتمشى اهو وراكان لإنه واضح إنه يبي يجلس بعيد عن الناس .. "شوف حالي آهـ ’’ من تطري علي"
تركي مسك إيدهـ وضغط عليها : وبعدين معاك ؟؟
راكان باقي ع وضعه مرجع راسه ومسكر عيونه : ماقدرت .. وربي صعب صعب ياتركي ...
تركي بـ إستغراب : صعب عليك ياراكان ؟؟ صعب عليك كـ رجل ؟؟
راكان بـ آلم : القلب والروح شـ يفهمهم ..؟؟ قلي ياولد عمتي ياصديقي ..
تركي سكت لإنه مايدري شـ يقول ..
راكان بحزن : إنت ماعشت إللي أـنا عشته مع وسن صحيح بعيدين عن بعض لكن أرواحنا مجتمعه وقلوبنا .. وصعب أنسى وإلا حتى أتناسى .. { كمل بكل صراحه وكأنه أول مرهـ يشكي لـ أحد } مشتاق لها وبنفس الوقت محتاج لها .. كل هـ السنين أحلم وإهي تحلم ع إننا أخر شيء ربي يجمعنا كلام حلو تفكير حلو اوعدها وتوعدني وأخر شيء لما نويت إن خلال أسبوعين بـ أخطبها { قال بـ ضحكة إستهزأ } ههههه .. يجي أخوي العزيز وبـ مؤامرهـ منه اهو واهلي ويكذب كذبته ويجي بهـذذا الوقت عريس الغفله ويخطب وتصير من نصيبه .. آهـ .. ورربي بموت من وشوقي وحاجتي لها خاطري أرتاح من العذاب إللي أـنا عايش فيه .. 'القهر والآلم والشوق والحاجه والغيرهـ' كلها بتذبحني .. ولف لـ تركي قال بصوت يتأثر الواحد معاهـ : تعرف لما تموت بـ شخص تعشقه حد الجنون ويروح لـ غيرك أكيد بتاكلك الغيرهـ وبتحس بـ النقص لإن غيرك صار أحق فيه وإنت مالك أي حق فيه ..

تركي من كلام راكان خلاص شوي ويروح يذبح الوافي قال بكل رجوله : إنت ماناقصك شيء والحمدلله ..
راكان ضحك بـ طنازهـ : ههههه .. صح ربي منعم علي بـ فلوس وإسم والحمدلله .. لكن الأهم منهم ما أملكه .. ما أملك راحتي وراحتي وسن فاهم شـ معنى راحتي ما أملكها .. يعني غصب علي بـ أحس بـ النقص مهما كان عندي ..
تركي يبي ينهي موضوع وسن مع راكان : ليش تحر عمرك وإهي عايشه حياتها ولا همها ..
راكان فهم عليه : ما أحد يعملني عن دنيتي أـنا أحس فيها إذا كانت مرتاحه وإلا لا ..
{ كمل يردد مع الأغنيه } الآمان وين الآمان وأـنا قلبي من رحلت ماعرف طعم الآمان ..
تركي خاطرهـ وتين تكون قباله عشان يطلع كل قهرهـ وحرته فيها من عذاب ولد خاله إلـى تعصيبه ..

 

منتدى 37 درجة

آخر مواضيعي

0 تعال الشتاء بلش يغازل حمام الدار sms - mms
0 اضحك بسني واختم الضحك بشهاق mms - sms
0 صور ورمزيات ممثلين يابانين + كورين - ليه تتركني في وقت انا فيه أحتاجك { تجميعي }
0 بالصور اب يعذب طفلته والسبب انها انثي وليست ذكر
0 توبيكات ملونه وصور للماسنجر - لا تعتذر المهم انك جفيت وهذا طبعك
0 دوري زين السعودي 2010-2011 الأسبوع الخامس عشر [ الهلال Vs الحزم ] [ الأهداف(ياسر)
0 صور مسن - لاشئ سوى القليل من الجنون

  رد مع اقتباس
إضافة رد
المواضيع المتشابهه للموضوع: رواية راكان ووسن - رواية وسن وراكان - رواية معشوقي كلي معاك معاك حتى للهلاك كامله
ديوان الحديث مع النفس البشرية للشاعر محمود العياط
حلويات شهية بالصور،طريقة عمل احلى الحلويات والكيكات بالصور،حلويات خطوة بخطوة -
طريقة طبخ المكرونة


الكلمات الدلالية (Tags)
للهلاك , معاك , معشوقي , روايه , كاملة

جديد مواضيع قسم قصص واقعية روايات حكايات
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:42 PM.



المنتدى لايتبع اي جهه وكل مايكتب في المنتدى يمثل وجهة نظر كاتبة فقط

للتبليغ عن اي انتهاك للحقوق الفكرية يرجى الضغط هنا

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.