آخر المواضيع


العودة   منتدى 37 درجة > 37 درجة العام > اخر الاخبار اليوم العاجلة

اخر الاخبار اليوم العاجلة متابعة واخبار يومية 1438 اخر ماينشر من اخبار في الصحف الالكترونية المحلية و العربية و العالمية 2019

موضوع مغلق
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-25-2010, 02:14 AM   رقم المشاركة : 1
هلالية كيوت
عضو vip
 
الصورة الرمزية هلالية كيوت
Icon1 ماتت إختناقاً بعلكة صغيرة !

بسم الله الرحمن الرحيم

ماتت إختناقاً بعلكة صغيرة




توفيت الطفلة سارة نيزار ريدان، البالغة من العمر ثلاث سنوات اختناقاً، جرّاء انسداد حلقها بقطعة « علكة » صغيرة كانت تناولتها بعد ساعات من الاحتفال بين أسرتها بيوم ميلادها الثالث، تاركة في قلوب كل من عرفها جرحاً عميقاً، وفقاً لما تقوله أسرتها المقيمة في دبي. وسرد جدّ سارة، جميل حاطوم قصة وفاتها لـ « الإمارات اليوم »، قائلاً « صادف يوم ميلاد سارة يوم 10 أبريل الماضي، إلا أنه نظراً لتأخر موعد قدوم والدها، من سنغافورة حيث مقرّ عمله، فقد أجلت أمها موعد الاحتفال إلى صباح السبت 19 أبريل لحين وصوله.



وتابع حاطوم « حين وصل الأب يوم السبت، احتفلت الأسرة بعيد الميلاد صباح الأحد في المدرسة التي كانت التحقت بها سارة وسط زميلاتها. وبعد الانتهاء من الاحتفال اصطحب الأب والأم ابنتهما إلى أحد مراكز التسوق، وفي تلك الأثناء وقعت عينا سارة على الصندوق الزجاجي الذي يحتوي على أشكال وألوان مختلفة من العلكة التي تـُسيل لعاب الأطفال، ويمكنهم الحصول على إحداها بوضع درهم في مكان محدد، فأخذت سارة العلكة ووضعتها في فمها، وبقيت تمضغها حتى وصلت إلى البيت، وهناك انزلقت العلكة في مجرى تنفسها لتغلقه تماماً، الأمر الذي أثار فزع الأسرة، التي حاولت بشتى الطرق إخراج العلكة من فمها، ولكن دون جدوى، وبدأ حال الصغيرة يسوء لحظة بعد أخرى». وأضاف الجد «كانت العلكة صلبة، وحجمها صغيراً، فعجزنا عن إخراجها » .


وتابع « سارع الأب والأم إلى عيادة مجاورة، وفيها حاولت الطبيبة إخراج العلكة، ولكنها عجزت عن ذلك أيضا، فنقلت إلى المستشفى على عجل، لكن سارة الصغيرة لم تقو على تحمّـل نقص الأكسجين، فتوفيت قبل أن تصل إلى المستشفى، وسط ذهول الأسرة التي لم تصدق حتى اللحظة ما حصل » .


وكان والد سارة قد انتهى من تجهيز بيته في سنغافورة، وجاء إلى الإمارات ليأخذ أسرته التي كانت تقيم مؤقتاً في دبي، للإقامة معه هناك، لكنه لم يكن يعلم أنه سيعود من دون سارة.


وتساءل الجد عن كيفية السماح بتداول تلك العلكة الصغيرة، مع ما تبين من خطورتها على الأطفال، كونها صلبة ولا تناسبهم، الأمر الذي قد يؤذي أطفالاً آخرين. مطالباً البلدية بمنع تداولها، ومحذراً في الوقت نفسه الأهالي من السماح لأطفالهم الصغار بتناول هذه العلكة الخطرة عليهم.


لكن مدير إدارة الرقابة على الأغذية في بلدية دبي خالد شريف قال إن الأنواع المتداولة من العلكة في الأسواق، خصوصاً الموضوعة في ماكينات البيع الآلي، وفق المواصفات والمقاييس الآمنة، ومسموح بها عالمياً ويمنع وضعها في أي مركز تجاري إلا بعد الحصول على تصريح وموافقة من البلدية.


وأشار إلى أن تلك الأنواع من العلكة تُعطى للأطفال فوق خمس سنوات فقط، محملاً الأهالي مسؤولية إعطائها لمن هم دون ذلك العمر.

وأضاف « منعت البلدية نوعية من العلكة كانت منتشرة سابقاً، لصلابتها وصعوبة مضغها، وكان البعض يصفها بـ«كسّـارات الأسنان»، مؤكداً أن البلدية لم تتلق أية شكاوى بشأن المعروض في الأسواق ».




لفت انتباهي كلام مسؤول البلدية عن السن المناسبة لهذه العلكة

هل توجد هذه التحذيرات على هذه الصناديق الزجاجية ؟

ما أعتقد !

الله يصبر أهلها ويعينهمـ على مصيبتهم



 

منتدى 37 درجة



آخر مواضيعي

0 نسيتــــوني نسيتوا اختكم هلالية كيووت؟؟
0 اعتــــــــذر عن كــــل لحظه من غيـــــــــابي,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
0 افتتاح متجر الهلال في شارع التحليه صور
0 ذكريات سعودي يوم زواجه..............
0 نفسك تعرف لييييه ممنوع اصطحاب الاطفال في الزواجات.....
0 شقق يابان مجنونه
0 اللي عنده اغنية ويلي ويلي ياعيونه بدون موسيقى طلبتكم طلبتكم

 
موضوع مغلق

الكلمات الدلالية (Tags)
ماتت, بعلكة, صغيرة, إختناقاً

جديد مواضيع قسم اخر الاخبار اليوم العاجلة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:44 AM.



المنتدى لايتبع اي جهه وكل مايكتب في المنتدى يمثل وجهة نظر كاتبة فقط

للتبليغ عن اي انتهاك للحقوق الفكرية يرجى الضغط هنا

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.